شاكيري يؤكد أنه ليس نادما على الانضمام لليفربول ويكشف حقيقة خلافه مع كلوب

أقر السويسري الدولي شيردان شاكيري جناح فريق ليفربول الإنجليزي أنه “غير راض” عن الوقت الذي لم يشترك فيه مع الريدز في المباريات، مقللا من أهمية الشائعات الخاصة بوجود خلافات بينه وبين الألماني يورجن كلوب المدير الفني للفريق.

وتعين على شاكيري خوض منافسة شرية مع الثلاثي البرازيلي روبرتو فيرمينو، والسنغالي ساديو ماني والمصري الدولي محمد صلاح، لحجز مكان في التشكيلة الأساسية لليفر.

وأكد شاكيري في تصريحات حصرية أدلى بها لصحيفة Schweizer Illustrierte السويسرية أنه ليس أمامه سوى مواصلة التحلي بالصبر، مضيفا: «بالطبع أنا غير راض عن أنني لا ألعب أوقات كافية».

وواصل السويسري حديثه بقوله: «إذا لم يكن هذا هو ردة فعل شخص موال للفريق، فإنه في الوظيفة الخطأ، وكلوب لا يستطيع شخصيا مناقشة الدور المكلف به كل لاعب، وهذا طبيعي».

وتابع: «لدينا فريق يضم مجموعة من اللاعبين الموهوبين، وهناك عدد كبير من اللاعبين الذين عليهم الانتظار حتى تسنح لهم الفرصة، لم يكن لدي مشكلة أبدا مع المدرب، وهو يعلم علم اليقين أنني جاهز».

وفند جناح الريدز أيضا الذي انضم إلى قلعة أنفيلد في العام 2018 قادما من فريق ستوك سيتي الإنجليزي بعد هبوطه إلى دوري الدرجة الأولى «تشامبيونشيب»، ما يتردد من أنه شعر بالندم من قرار الانضمام إلى ليفربول.

وأوضح شاكيري: «لم أندم ولو لثانية واحدة على خطوة الانتقال إلى الليفر».

وتابع: «من بوسعه أن يتخيل الانضمام مباشرة من فريق هابط إلى فريق فائز بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم (تشامبيونزليج)».

وأردف: «كنت في التشكيلة الأساسية في مباراة العودة من دور نصف نهائي دوري الأبطال أمام برشلونة الموسم الماضي، والتي ستسجل في تاريخ النادي».

وأكمل: «وبفضل الهدفين اللذين سجلتهما في مباراة مانشستر يونايتد العنيد وفزنا بهما، لا يزالون يلقبونني بالأسطورة».

وأتم شاكيري: «بصرف النظر عن حقيقة أنني أود أن ألعب مزيدًا من المباريات، فأنا سعيد في ليفربول، ولدي مكانة كبيرة في الفريق لأنني واحد من اللاعبين أصحاب الخبرة، وأعتقد أني واحد من قادة الفريق».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى