دي خيا يعترف بالانهيار الذي يعيشه مانشستر يونايتد

يواصل فريق مانشستر يونايتد، موسمه الكارثي الذي يقدمه منذ انطلاق منافسات الموسم الجاري على كل المستويات، ووصل الفريق الانهيار مساء الأحد بالخسارة بهدف للاشيء، ضمن منافسات الجولة الثامنة من عمر بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، لكرة القدم.

وبالخسارة أمام نيوكاسل، توقف رصيد «الشياطين الحمر» عند 9 نقاط من أصل 24 ممكنة، وتراجع ترتيبه إلى المركز الثاني عشر في جدول الترتيب.

واعترف دافيد دي خيا، حارس مرمى منتخب إسبانيا، وفريق مانشستر يونايتد، بالانهيار الذي يعيشه فريقه في الوقت الحالي، مشدداً على أن الموسم الذي يقدمه الفريق حتى الآن غير مقبول.

وبات النرويجي، أولي جونار سولسكاير، المدير الفني للفريق، يسير على حبل مشدود، وفي موقف صعب ومعقد، وتعالت الأصوات الجماهيرية الحالية، المطالبة برحيله في ظل تراجع النتائج، وتضاؤل الآمال في تحقيق إنجاز بالبطولة هذا الموسم.

وقال دي خيا، في تصريحات، نقلتها الكثير من وسائل الإعلام الإنجليزية والعالمية عقب نهاية المباراة، أن الترتيب الحالي للفريق يؤكد أن النادي يمر بأسوأ لحظاته منذ وصولي إلى «أولد ترافورد».

وواجه دي خيا الإعلام بشجاعة، عقب نهاية المباراة، وقال: «هناك الكثير من الأشياء التي يجب تحسينها، لقد كنا فريقًا أفضل».

وتابع دي خيا: «لا أعرف ماذا أقول، نحن بحاجة إلى الاستمرار في المحاولة ومواصلة القتال والتحسن، إنه وقت صعب بالنسبة لنا، لكن الشيء الأكيد، هو أننا نواجه وقتًا صعبًا في مانشستر، ويجب علينا مواصلة القتال من أجل استعادة أنفسنا من جديد».

واعترف دي خيا، أن هذه الفترة هي الأسوأ لمانشستر يونايتد، منذ وصوله للفريق قبل عدة سنوات، وقال: «ربما تكون أصعب لحظة منذ وجودي هنا، لم نتمكن حتى من تسجيل هدف في مباراتين»، واغتنم الحارس الفرصة، واعتذر للجماهير عن النتائج السيئة، وقال: «أنا آسف للجماهير، سنواصل القتال وسنعود، بالتأكيد».

وأوضح دي خيا أن الهدف الذي خسر به فريقه جاء من ركلة ركنية، ولم يكن مقبولا أن يدخل هدف بهذه الطريقة، وعليهم تحسين مستوى الدفاع بشكل أفضل مما هو عليه.

وأضاف، الحارس الدولي الإسباني ملخصا الطريقة التي يلعب بها الفريق منذ بداية الموسم: «نلعب بطريقة سيئة، وليس أمام نيوكاسل، بل منذ انطلاق الموسم».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى