مانويل كوريا يستفيق من الغيبوبة

قالت أسرة السائق الأمريكي-الإكوادوري، خوان مانويل كوريا، إنه استفاق من الغيبوبة، لكنه ليس في حالة وعي تامة، بعد نحو ثلاثة أسابيع من إصابته في حادث خطير، أسفر عن وفاة السائق الفرنسي أنطوان أوبير، في سلسلة سباقات فورمولا للسيارات.

وذكرت الأسرة في بيان، الليلة الماضية “إنها خطوة كبيرة في الطريق الصحيح”.

لكنها أشارت إلى أن كوريا (20 عاما)، لا يزال في سباق مع الزمن.

وأضافت “الأطباء في سباق مع الزمن، ويتطلب الأمر الخضوع لجراحة كبيرة، وسيبقى في غرفة العناية الفائقة”.

وأصيب كوريا في العمود الفقري وبكسور في الساقين، بعد الحادث المرعب الشهر الماضي في حلبة سبا-فرانكورشان، قبل جائزة بلجيكا الكبرى في فورمولا 1، ثم نقل إلى مستشفى في بريطانيا.

وتوفي أوبير (22 عاما) عقب اصطدام سيارة كوريا به، على سرعة عالية في اللفة الثانية من السباق، بعد أن خرج بالفعل من مسار الحلبة متجها نحو الحواجز.

وأوبير هو أول سائق يلقى حتفه في أيام سباقات فورمولا 1، منذ مقتل إيرتون سينا ورولاند راتسنبيرجر في حلبة إيمولا، عام 1994.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى