ميسي يدافع عن نجله ماتيو.. ويبعث رسالة «رومانسية» إلى أنتونيلا

امتدح ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني والمنتخب الأرجنتيني، زوجته أنتونيلا مشيدًا بوقوفها بجانبه دائمًا وكونها رفيقة رائعة، بالإضافة للدفاع عن نجله ماتيو بسبب ما اتهم به حول عدم انتمائه للنادي الكتالوني.

وتحدث ميسي عن علاقته بأنتونيلا، استكمالاً لمقابلته مع صحيفة «سبورت» الكتالونية، قائلاً: «تعتبر كل شيء بالنسبة لي، وجودها بجانبي يسهل أمورًا عديدة، ونعرف بعضنا منذ فترة كبيرة، وهي تعرفني كثيرًا، وتعرف كيف تتعامل معي في كل الأوقات تحديدًا الفترات السيئة».

واستكمل ليو حديثه عن زوجته، قائلاً: «هي شخصية عمليًا لا تمتلك أيامًا عصيبة، ودائمًا تكون في حالة مزاجية جيدة، وهي رفيقة رائعة».

وكشف ميسي عن الطريقة التي عرف بها زوجته، قائلاً: «أعرفها منذ أن كان عمري 6 سنوات، وعلاقتنا بدأت فيما بعد، وكانت ابنة عم صديقتي المفضلة ومن خلالها تعرفت عليها».

وتطرق ميسي للحديث عن أجوائه مع أولاده بعد المباريات السيئة، قائلاً: «يعانون مثلي، خاصة تياجو لأنه ينتبه للأشياء بشكل كبير».

ودافع ميسي عن نجله ماتيو خاصة أنه اشتهر بعدم حبه لبرشلونة، قائلاً: «ماتيو أيضًا ينزعج عند خسارتي، وغضب عندما قلت إنه يشجع فريقا آخر، وليس من مشجعي البارسا، بالإضافة لانزعاجه عندما قالوا إنه كان يهتف لهدف ريال بيتيس وهذا كان أمرًا غير حقيقي، لأنها كانت كرة فريقنا وارتطمت بالعارضة وماتيو اعتقد أنها سكنت الشباك».

وتابع ميسي عن واقعة ماتيو في مباراة ريال بيتيس، قائلاً: «هتف بأنها هدف ولكن عندما شاهدها اشتكى بأنه لم يكن مشجعًا لبيتيس بل لبرشلونة، وبدأ يفهم هذا الأمور مرة تلو الأخرى تحديدًا عندما ننهزم، وفهم ماذا تعني الهزيمة لي وللفريق».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى