تريبير يخالف المعتاد في أتلتيكو مدريد

وصل اللاعب البريطاني والظهير الأيمن كيران تريبير إلى نادي أتلتيكو مدريد الإسباني «الروخيبلانكوس»، ليشكل إضافة قوية للفريق وزملائه الإسباني كوكي ميروديو ومواطنه ساؤول إسكلابيز والسلوفيني يان أوبلاك والأوروجواياني خوسيه خيمينيز.

واستطاع البريطاني أن يثبت وجوده سريعًا وبطريقة غير عادية، مختلفة تمامًا عما هو مألوف خلال السبعة مواسم ونصف الماضية، فالوافدون الجدد على الروخيبلانكوس يخضعون لفترة حتى يستطيعوا التأقلم مع أسلوب الفريق، وذلك قبل أن يصبح وجودهم حتميًا في الملعب.

فحتى اللاعب الفرنسي أنطوان جريزمان، والذي كان أحد لاعبي الفريق من 2014 وحتى 2019 بعد صفقة تكلفت 30 مليون يورو، لم يتمتع بمقعد ثابت في تشكيلة الفريق حتى ديسمبر 2014.

وإن دل هذا فيدل على الثقة التي أعطاها المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني للاعب الوافد حديثًا، فقد مرر تريبير الكرة لزميله الإسباني ألفارو موراتا، خلال أول مباراة للبريطاني مع فريقه، وكانت التمريرة السبب في تسجيل ألفارو الهدف الذي أدى بالروخيبلانكوس لهزيمة خيتافي في النسخة الحالية من الدوري الإسباني.

فلم يجد البريطاني والذي يبلغ من العمر 28 عاما من ينافسه في موقعه، فبالكاد لعب الكولومبي سانتياجو أرياس 30 دقيقة في فترة الاستعدادات وحتى الآن لم يشترك في مباريات النسخة الحالية من الليجا، وعلى الصعيد الآخر، فمازال اللاعب الكرواتي شيمي فرساليكويتعافى من جراحة ركبته، العملية التي خضع لها في 13 فبراير الماضي، ورغم أن الكرواتي ضمن تشكيلة الروخيبلانكوس، فإن مستقبله لا يزال مجهولًا مع الفريق.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى