لوكاكو: أفتخر بأصولي الكنغولية وسأرد على الهتافات العنصرية في الملعب

رفض روميلو لوكاكو، مهاجم إنتر، العنصرية والتفرقة بكل أشكالها ودعا لمحاربتها، ولكن عاد وطالب الرياضيين بتقبل ثقافة البلاد التي يلعبون بها.

وتعرض لوكاكو لهتافات عنصرية وصياح القردة من جمهور كالياري في مباراة إنتر الأخيرة بساردينيا، وذلك بعد تسجيله هدف فريقه الثاني.

وقال لوكاكو مع “رولينج ستون”: “أنا فخور بأصولي الكنغولية، ونتحدث في المنزل كعائلة باللغة الأصلية هناك، مانديلا مثل أعلى لي هو وباتريس لومومبا”.

وأضاف: “إنتر يقوم بعمل كبير للتصدي للعنصريته عبر حملته “BUU”، ولا أمانع المشاركة، إذا سمعت هتاف عنصري سأرد، ولكن أفضل دائماً الرد بالملعب”.

وواصل البلجيكي: “يجب الرد على العنصرية والتصدي لها، كما يحدث في إنجلترا، إيطاليا يجب أن تفعل ذلك إذا أرادت عودة النجوم، ولكن في المقابل اللاعب يجب أن يتأقلم مع البلد التي يلعب بها”.

وأردف لوكاكو: “جمهور إنتر رائع ومحب لفريقه ووفي، استقبلني بأفضل شكل وبعث لي برسائل كثيرة، كل مباراة الملعب ممتليء، أنا سعيد لكوني جزءاً من هذا النادي العظيم”.

وبدأ لوكاكو مشواره مع إنتر بشكل قوي بعدما سجل أمام ليتشي في اللقاء الافتتاحي، ثم في مرمى كالياري بالجولة الثانية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى