كومان يلمح إلى إمكانية فقدان دي ليخت لمركزه الأساسي مع منتخب هولندا

جاء غياب المدافع الهولندي ماتياس دي ليخت عن تشكيلة نادي يوفنتوس في الجولة الأولى من منافسات بطولة الدوري الإيطالي أمام نادي بارما، ليكون الحدث الأبرز بعد الحرب الكبيرة التي دارت بين عدد من الأندية للظفر بخدماته من نادي أياكس أمستردام الهولندي، قبل أن يتمكن «البيانكونيري» من إنهاء الصفقة لصالحه، مقابل 75 مليون يورو بعقد يمتد لخمس سنوات.

وتواجد دي ليخت على مقاعد بدلاء يوفنتوس خلال الجولة الأولى من الدوري الإيطالي أمام بارما، في المباراة التي انتهت بفوز «البيانكونيري» بهدف دون رد، ولم يكن المدافع الهولندي واحدًا من اللاعبين الذين تم استخدامهم في المباراة.

وعقب المباراة، خرج دي ليخت بتصريحات أكد خلالها أنه كان متفاجئًا بعدم مشاركته أمام بارما، على الرغم من أدائه الجيد مع يوفنتوس خلال فترة التحضيرات للموسم الجديد، إلا أن ماوريسيو ساري المدير الفني للسيدة العجوز فضل الاعتماد على الشراكة الدفاعية التي أثبتت نجاحها في يوفنتوس، حيث أشرك الثنائي جورجيو كيليني وليوناردو بونوتشي.

وكشف رونالد كومان المدير الفني لمنتخب هولندا أن دي ليخت قد يفقد مقعده في قائمة «الطواحين» خلال الفترة المقبلة، إذا ما استمر على مقاعد بدلاء يوفنتوس، وأن عليه أن يشارك في المباريات إذا ما رغب أن يتم استدعاؤه لقائمة منتخب بلاده.

وقال كومان في تصريحات لبرنامج «ستوديو فويتبال» التلفزيوني الهولندي: «حسنًا، يمكننا أن نفترض أن دي ليخت سيلعب دائمًا، لأنه انتقل بمبلغ كبير، لكن إذا كان النادي يمتلك لاعبين أمثال بونوتشي وكيليني، فربما يكون خيار المدرب مختلفًا».

وأضاف كومان: «لقد اختار يوفنتوس، وذهب إلى بلد مختلف، وعليه تعلم لغة جديدة، وهذا يتطلب وقتًا، لكن بالطبع لا يجب أن يتطلب أكثر من اللازم».

وقال كومان في ختام تصريحاته: «لست قلقًا بعد من موقفه، لكن إذا تواصلت هذه الحالة خلال شهر أكتوبر، فإننا سنبدأ في التفكير في حقيقة أنه لا يشارك بشكل منتظم».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى