الاتحاد المصري يكذب صلاح بعد تصريحاته الأخيرة

رد أحمد شوبير، الإعلامي الرياضي الشهير، ونائب رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم السابق، على الهجوم الذي شنه الدولي محمد صلاح جناح أيمن فريق ليفربول الإنجليزي، على الاتحاد، واتهامه للأخير بالتقصير في توفير سبل الراحة للمنتخب المصري خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية التي نظمتها مصر في الآونة الأخيرة.

وتحدث صلاح في حوار حصري أجرته معه شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية، ونشرته اليوم الإثنين، عن الكواليس التي دارت في بعثة منتخب «الفراعنة» خلال بطولة أمم إفريقيا 2019، وعدم تعاون اتحاد الكرة المصري في توفير سبل الراحة له ولبقية اللاعبين خلال البطولة.

ونفى شوبير في تصريحات حصرية أدلى بها لشبكة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية، كل المزاعم التي جاءت على لسان صلاح، مؤكدًا أن اللاعبين والفندق الذي كان يقيم فيه أعضاء منتخب «الفراعنة» كانا مفصولين تماما عن الجمهور.

وقال نائب رئيس الاتحاد المصري السابق: «تلك هي الاتهامات نفسها التي سمعناها منه (صلاح) من قبل خلال بطولة كأس العالم».

وأضاف: «قياسًا بالأخطاء المزعومة التي تواترت إلى مسامعنا خلال مونديال روسيا 2018، كان المعسكر التدريبي للمنتخب المصري في أمم إفريقيا يتسم بالانضباط الشديد».

وتقدم شوبير وباقي أعضاء الاتحاد المصري لكرة القدم باستقالتهم في يوليو المنصرم في مسعى لاحتواء الغضب الشديد في الشارع الكروي المصري، بعد الخروج المبكر من بطولة كأس الأمم الإفريقية عقب الهزيمة من منتخب جنوب إفريقيا بهدف دون رد في دور الـ 16 من المسابقة القارية.

وتوج صلاح مؤخرا مع ليفربول بلقب بطولة كأس السوبر الأوروبي بعد الفوز على مواطنه تشيلسي، وسبق هذا فوز صلاح أيضا مع «الريدز» ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم «تشامبيونزليج» في الموسم الماضي.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى