الصين تعتزم تجنيس مهاجم برازيلي لإشراكه في تصفيات مونديال 2022

تعتزم الصين استدعاء المهاجم البرازيلي إيلكيسون إلى منتخبها لكرة القدم في خطوة أولى من نوعها في البلاد، وذلك بهدف مساعدته للتأهل إلى نهائيات مونديال قطر 2022.

وسيكون البرازيلي البالغ 30 عاما أول لاعب من أصول غير صينية يمثل البلاد في توجه قد يتوسع أكثر ضمن محاولات الصين للارتقاء بمستواها الكروي، لاسيما أنها اكتفت حتى الآن بمشاركة واحدة في كأس العالم عام 2002 حين خرجت من الدور بخسارتها مبارياتها الثلاث.

ومع عودة المدرب الإيطالي مارتشيلو ليبي للإشراف على المنتخب الوطني، بدأت أولى الخطوات نحو البحث عن مواهب أجنبية لتجنيسها، ووقع الخيار أولا على نيكو يناريس لاعب أرسنال الإنجليزي السابق وبكين غوان الحالي المولود في إنجلترا ووالدته صينية، واستدعي إلى المنتخب في يونيو.

وذكرت صحيفة “أوريينتل سبورتس” ووسائل إعلام صينية أخرى بأن اسمي إيلكيسون ويناريس ضمن اللائحة التي أرسلت إلى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم من أجل التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022، علما بأن هذه التصفيات مؤهلة أيضا لكأس آسيا 2023 لكن الصين ضمنت معقدها كونها البلد المضيف.

ويبدأ فريق ليبي مشواره في التصفيات ضد المالديف في 10 سبتمبر المقبل، وتحدثت وسائل الإعلام الصينية عن إمكانية تجنيس واستدعاء لاعبين آخرين مثل البرازيلي ريكاردو غولارت والإنجليزي تياس براونينغ اللذان يلعابان في نادي غوانغجو إيفرغراندي.

وعلى الرغم من أن العديد من الدول الأخرى، لاسيما قطر التي تستضيف كأس العالم، تستعين بلاعبين مولودين في بلدان أخرى، فقد قاومت الصين طويلا هذه الفكرة قبل أن تخضع في نهاية المطاف في محاولة تلبية رغبات رئيس البلاد شي جينبينغ الطامح جعل الصين لاعبا عالميا فاعلا في كرة القدم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى