كالديرون يشن هجوما حادا على إدارة ريال مدريد بسبب رونالدو

على عكس المتوقع، فإنه بعد الصفقات الهائلة التي أبرمها نادي ريال مدريد الإسباني في الفترة الأخيرة من أجل ضم أهم نجوم كرة القدم مثل البلجيكي إيدين هازارد، والصربي لوكا يوفيتش، فإن الفريق الملكي قد تعرض اليوم صباحا لخسارة مهينة على يد نظيره أتلتيكو مدريد في بطولة الكأس الدولية للأبطال في المباراة التي انتهت بنتيجة 7-3 لصالح فريق «الروخيبلانكوس».

وعلى موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أعرب الرئيس السابق لنادي ريال مدريد رامون كالديرون، والذي تولى رئاسة الميرينجي في الفترة ما بين عامي 2006 و2009، عن غضبه الشديد من الخسارة التي تعرض لها الفريق اليوم، وقام بشن هجوم حاد على الإدارة الحالية للنادي الملكي، حيث قال: «ليس الأمر من قبيل الصدفة بعد الذي حدث في الموسم الماضي، وما يحدث حاليا في الفترة التحضيرية للموسم المقبل».

وتابع: «لو لم يتخذ مساهمو النادي قرارا حاسما، فإني أتوقع أن ينقلب الحال إلى ما كان عليه في عام 2006».

كذلك، أبدى الرئيس السابق لريال مدريد غضبه الشديد مما فعله الرئيس الحالي فلورنتينو بيريز حين سمح برحيل اللاعب البرتغالي البارز كريستيانو رونالدو، قائلا: «لاعبون مثل كريستيانو رونالدو، أهميتهم ليست فقط في عدد الأهداف التي يسجلونها، أو الأداء المبهر الذي يقدمونه، وإنما أهميتهم الحقيقية أنهم يشيعون الحماس في بقية لاعبي الفريق، ويكونون سببا رئيسيا في رفع روحهم المعنوية، وهو الأمر الذي نرى ريال مدريد يعاني منه حاليا وبشدة بعد الخطأ التاريخي للرئيس الحالي حين سمح برحيل المهاجم البرتغالي».

وواصل كالديرون هجومه على فلورنتينو بيريز، وقال: «كريستيانو رونالدو كان وجوده هاما جدا في ريال مدريد، فبفضله تمت التغطية على ما كان من النادي من أخطاء إدارية جسيمة مثل وجود مهندس مدني في منصب مدير الكرة».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى