التوقيف عشر سنوات لعضو سابق في اللجنة التنفيدية للكاف

أعلنت لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” عن إيقاف موسي بيتيلي، العضو السابق باللجنة التنفيذية للكاف لمدة 10 سنوات مع غرامة مالية قدرها نصف مليون فرنك سويسري.

وأصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم، بيان رسمي يكشف فيه السبب اسباب الإيقاف، وأكدوا أنه تم إيقافه بسبب مخالفات مالية كان أبرزها الحصول على أموال من حملة مكافحة فيروس “إيبولا”.

وكانت الحملة، قد أطلقت في عام 2014، وشارك فيها كبار نجوم كرة القدم من أجل الترويج لتدابير التوعية، تزامنا مع ذروة الوباء الذي أودى بحياة أكثر من 11 ألف شخص في جميع أنحاء ليبيريا وسيراليون وغينيا.

واضاف البيان، أن بيتيلي، قد اتهم سرقة الأموال المخصصة للوقاية من إيبولا، وجد قضاة “فيفا” أن بيليتي مذنب في إساءة استخدام الموارد الأخرى المرسلة الى الاتحاد الليبيري لكرة القدم وتحويل الأموال الى شركات يسيطر عليها هو أو عائلته.

وكان بيليتي قد ترشح لخلافة السويسري جوزف بلاتر في رئاسة “فيفا” عام 2015 في الحملة التي فاز بها مواطن الأخير جاني إينفانتينو في نهاية المطاف، لكنه مُنع في ذلك الوقت من الترشح بعد فشله في اجتياز اختبارات النزاهة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى