نجوم أبهروا الجميع في كأس أمم إفريقيا 2019

توج المنتخب الجزائري ببطولة كأس الأمم الإفريقية للمرة الثانية في تاريخه بعد 29 عامًا من آخر لقب، وقد حمل «محاربي الصحراء» الكأس بعد الفوز على السنغال بهدف نظيف سجله بغداد بونجاح في الدقيقة الثانية من المباراة.

خلال النسخة الثانية والثلاثين من البطولة كان هناك بعض اللاعبين الذين ظهروا بشكل لافت ما ساعد أيضًا في ارتفاع القيمة التسويقية لهم مع أنديتهم.

«آس آرابيا» يقدم في السطور التالية، أبرز اللاعبين الذين كانوا بمثابة المفاجأة في كأس الأمم الإفريقية 2019:

إسماعيل بن ناصر

في 2017 اتجه إسماعيل بن ناصر من آرسنال إلى إمبولي مقابل مليون يورو، لكنه في الموسم الأخير قدم مستويات جيدة مع ناديه الإيطالي، حتى أن نادي ميلان العريق اقترب من حسم انتقاله مقابل 20 مليون يورو، وكان ذلك قبيل بطولة كأس الأمم الإفريقية.

بن ناصر قدم مستويات مذهلة في البطولة فكان «دينامو» منتخب الجزائر، وتميز بقطع الكرات والتمرير الجيد والمساندة الهجومية أيضًا.

صاحب الـ 21 عامًا شارك في كل مباريات بطولة الأمم الإفريقية وساهم في ثلاثة أهداف، وتحصل على بطاقة صفراء نسبة التمريرات الصحيحة 86.5 أما تقييمه 7.20 في موقع «هو سكورد».

سامويل شوكويزي
شوكويزي لم يشارك بشكل دائم مع فالنسيا في مسابقة الدوري، لكنه سجل 5 أهداف وصنع هدفين في 26 مباراة.

مع نيجيريا في كأس الأمم الإفريقية شارك في أربع مباريات منها اثنتان فقط بشكل أساسي، رغم هذا فقد قدم مستويات جيدة فسجل هدفًا ونسبة تسديد في كل مباراة 1.7 أما نسبة التمريرات الصحيحة فهي 76.1 كما حصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة مرة واحدة وعن تقييمه فجاء 6.91.

جوردان أيو
رغم أن نجم غانا ليس اسمًا جديدًا بالنسبة للمتابعين لكنه منذ عامين ويعاني من هبوط في المستوى سواء مع الأندية أو مع المنتخب فتألقه في الكان كان مفاجئًا للجميع.

مع ناديه كريستال بالاس شارك في 25 مباراة وسجل هدفين وصنع مثلهما، أما مع «النجوم السوداء» فشارك في 4 مباريات بما يعادل 390 دقيقة وسجل هدفين وكانت نسبة تسديده في كل مباراة عالية فكان بمعدل 2.3، أما التمريرات الصحيحة فنسبتها 83.6% أما تقييمه 7.49.
يوسف بلايلي
نجم نادي الترجي كان أحد مفاجآت البطولة بالقطع، فبلايلي يشارك في ظل وجود إسلام سليماني وياسين براهيمي على مقاعد البدلاء، لكنه لم يخيب ثقة جمال بلماضي وقدم بطولة مميزة.

ببطولة إفريقيا شارك في 6 مباريات بما يعادل 531 دقيقة، وأحرز هدفين وتلقى بطاقة صفراء وحصل مرة واحدة على رجل المباراة، لا يمكن أن ننسى الدور البارز الذي قدمه في افتكاك الكرات ومساعدة الدفاع والالتحامات البدنية ومساعدة الهجوم أيضًا.

لامين جاساما
الظهير الأيمن للسنغال جاساما قدم بطولة رائعة وساهم مع فريقه في الوصول إلى نهائي الكان، تميز بالسرعة والالتحام الجيد ومد الهجوم بتوغلات ومساعدة الدفاع أيضًا.

يلعب صاحب الـ 29 عامًا في نادي جوزتيبي التركي، شارك في 28 مباراة ولم يسجل أو يمرر كرات حاسمة.

أما مع «أسود التيرانجا» فشارك في خمس مباريات بما يعادل 470 دقيقة مرر كرتين حاسمتين وتلقى بطاقة صفراء ونسبة تمريراته الصحيحة بلغت 76.9% وجاء تقييمه 7.2.

كاروليس اندريا ماستينور
منتخب مدغشقر كان الحصان الأسود للبطولة فقدم مستويات مبهرة ولم تكن متوقعة فصعد إلى دور الثمانية بعدما حل أول المجموعة الثانية وأقصى الكونغو الديمقراطية من دور الـ 16 حتى توقفت المغامرة عند تونس، وما قدمه ماستينور كان مثيرًا للإعجاب لم يكن يلعب في نادي بعدما ترك أحد السعودي في 2018 قبل أن يتجه إلى نادي العدالة الذي يلعب بدوري الدرجة الأولى السعودي.

مع منتخب مدغشقر لعب 5 مباريات بما يعادل 410 دقائق وسجل هدفين وصنع آخر أما عن معدل تسديداته في المباراة تصل إلى 2.2، التمريرات الصحيحة بلغت 69.9% وتقييمه جاء 7 من 10.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى