مدرب روما يشعر بالغضب والندم بعد الإقصاء

قال إيزيبيو دي فرانشيسكو، المدير الفني لروما الإيطالي، إن لاعبيه يجب أن يؤمنوا بأنفسهم أكثر، حتى بعد الخروج من نصف نهائي دوري الأبطال أمام ليفربول.

وأضاف دي فرانشيسكو في تصريحات أبرزها موقع “فوتبول إيطاليا” بعد المباراة “لقد شعرنا بالنمو من خلال هذه التجربة، لكن هذا الفريق كان يجب أن يؤمن أكثر بفرصه، لقد كان بوسعنا تحقيق المزيد من الأهداف وضغط ليفربول أكثر”.

وأضاف “أشعر بخيبة أمل بسبب الخروج، أخبرت اللاعبين أننا قمنا بعمل جيد، لأن رد فعل مثل هذا ووضع ليفربول في خانة الشك كان أمرا شبه مثالي”.

وتابع “سيكون من المهم بالنسبة لروما أن يكون في دوري أبطال أوروبا مرة أخرى الموسم المقبل، ولكن علينا أن نحصل على مكان في الدوري الإيطالي، لقد أثبتنا أننا قادرين على المنافسة والرحلة لم تكن سهلة، ولكن يمكننا فعل المزيد”.

وعلق على تصريحات المدير الرياضي للنادي مونشي الذي هاجم التحكيم وقال “لن أرفع صوتي على الاتحاد الأوروبي، يجب أن أرفع صوتي مع اللاعبين الذين يجب أن يؤمنوا ويضغطوا للأمام حتى لو كانت هناك بضع دقائق فقط، كان يجب السعي لهدف آخر، أشعر بالغضب والندم، لأنني اعتقدت أننا كان يمكننا فعل ذلك ولكننا أضعنا الوقت”.

وأكمل “لا يجب أن نقف هناك أمام الحكم لأنه لن يغير رأيه، لذا لقد وضعنا المباراة في أيدي ليفربول، هذا ما يجعلني غاضبًا بالفعل”.

واختتم “من الواضح أنه في آخر 20 – 25 دقيقة كان هناك بطاقة حمراء وضربة جزاء على ليفربول، مع ذلك فقد ارتكبنا أخطاء أيضًا”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى