المستشار السابق لنيمار يهاجم والده

باتت جميع التوقعات الآن تشير يوما بعد آخر إلى رحيل اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا من صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي ليعود مجددا إلى ناديه السابق برشلونة الإسباني.

في حوار خاص أجرته صحيفة «ليكيب» الفرنسية مع إدواردو موسى، المستشار السابق للاعب في الفترة ما بين عامي 2010 و2015، انتقد فيه كل المحيطين بالنجم البرازيلي وعلى رأسهم والده، وقال: «أرى نيمار يخلص إخلاصا شديدا لمن حوله، ووالده على وجه الخصوص، ولكن دعوني أصارحكم أن والد نيمار لا يمكن له أن يتصرف هكذا وكأنه وكيل أعمال من الطراز الأول، ويبارك كل خطوة يقوم بها ابنه، وهو أصلا لا يتمتع بدرجة كبيرة من الاحترافية تسمح له بالإشراف على لاعب موهوب مثل نيمار».

وتابع: «أنا أعرف نيمار على أنه إنسان مرهف الحس، وكريم للغاية ويتسم بالرقي في المعاملة، ولكن وسائل الاعلام تعطي لنا انطباعا مغايرا تماما، والسبب الرئيسي في ذلك هو والده».

وأضاف وهو يسدي النصح للاعب، قال: «أطالبه أن ينسى تلك الهالة المحيطة به، أن يصرف نظره عن كل التزاماته التجارية، وأن يتخلى عن فكرة أنه اللاعب رقم واحد، وأراه يحتاج إلى العودة من حيث أتى».

كما أكد المستشار السابق للاعب أنه لا يعرف بالفعل إذا كان نيمار مهتما بكرة القدم أم لا، قال: «لا أعرف فعلا إلى أي مدى يهمه أمر كرة القدم، فهو حاليا منشغل بأمور أخرى بإيعاز ممن حوله، فتجدهم لا يتحدثون إلا عن أعمالهم وحفلاتهم والمطاعم التي افتتحوها، أما الرياضة فإنهم لا يتحدثون عنها إلا قليلا، ولذلك فإنه على نيمار وحده أن يستعيد شغفه نحو كرة القدم».

كذلك أشار إلى عودة نيمار المرتقبة إلى برشلونة، وقال: «أظن أن نيمار يريد بالفعل العودة إلى برشلونة، ولكن لا أعلم إذا كانت إدارة النادي الباريسي ستفعلها وتتركه يرحل أم لا، وعلى العموم فإنه من الأفضل للاعب العودة إلى الكامب نو، لأنه لم يعد مرحبا به في حديقة الأمراء».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى