بعد تدخل زملائه.. توقعات باقتراب “العفو” من عمرو وردة

قدم لاعب كرة القدم المصري عمرو وردة اعتذاره بعد أزمة التحرش التي ألمت به مؤخرا، وأثارت جدلا واسعا أدى لإقصائه من منتخب بلاده.

وتوقعت “اليوم السابع” واسعة الانتشار اقتراب العفو عن وردة، وأن يُنشر ذلك في مادة رئيسية على موقعها الإلكتروني اليوم في القضية التي شغلت الأوساط الرياضية المصرية.

فيما نشر زياد شقيق وردة تدوينة على موقع “فيسبوك” أعلن من خلالها عودة الأخير لمعسكر الفراعنة، بعد قرار استبعاده. وقال وردة اليوم الخميس في فيديو له على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “أنا بعتذر على اللى حصل مني واعتذر لأهلي وللجهاز الفني واللاعبين، وأى حد زعلان مني مضايقش منى وأى حد أنا ضايقته قبل كده مضايقش منى أنا اسف” .

وأضاف: “أتعهد أن الفترة المقبلة ستكون جيدة.. كل حاجة هتبقى كويسة ومش هعمل أي حاجة تضايق أي حد مني.. أنا أسف مرة تانية”.

ويأتي اعتذار وردة بعد ساعات من تغريدة للنجم محمد صلاح على “تويتر” قال فيها: “أعتقد أيضا أن العديد ممن يرتكبون الأخطاء قادرون على التحسن نحو الأفضل.. علينا أن نؤمن بالفرص الثانية.. نحتاج إلى الإرشاد والتثقيف. النبذ ليس هو الحل”.

وفي وقت سابق، نشر حساب عارضة الأزياء المكسيكية، جيوفانا فال، على “تويتر” فيديو فاضحا للاعب منتخب مصر عمرو وردة، ومحادثات “واتس آب” مادتها خلوة جنسية بينهما، مما أثار جدلا واسعا.

ودفع ذلك الاتحاد المصري لكرة القدم أمس الأربعاء لاستبعاد لاعب “أتروميتوس اليوناني” البالغ من العمر 25 عاما، مدى الحياة من جميع المنتخبات المصرية، بسبب سوء سلوكه و”ضلوعه في حوادث لا أخلاقية”.

ودعم لاعبو المنتخب المصري وردة بعد قرار الاتحاد باستبعاده عن معسكر المنتخب، مطالبين بالعفو عنه.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى