أول رد فعل من الاتحاد المصري بعد فضيحة “التحرش”

قرر الجهاز الفني لمنتخب “الفراعنة” بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، إغلاق ملف التحرش اللفظي من بعض لاعبي المنتخب المصري بعارضة أزياء بعد تعنيف اللاعبين.

وفضل الاتحاد المصري لكرة القدم، احتواء الأزمة التي نشبت مؤخرا فيما يخص اللاعب عمرو وردة لاعب أتروميتوس اليوناني، واستبعاده من مباراة الفراعنة القادمة أمام الكونغو الديمقراطية الأربعاء المقبل، ضمن الجولة الثانية للمجموعة الأولى.

وأكد الكابتن أحمد شوبير نائب رئيس اتحاد الكرة في تصريحات لوسائل إعلام مصرية، أنه لا نية لاستبعاد اللاعب من المعسكر، مؤكدا على ضرورة الوقوف وراء المنتخب في مهمته في بطولة أمم إفريقيا.

وقال إيهاب لهيطة مدير المنتخب المصري، إن المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني للمنتخب أكد في اجتماع مع اللاعبين على ضرورة التركيز على البطولة، لأهميتها الشديدة لمصر.

ونفى خلال مداخلة هاتفية مع أحد البرامج التلفزيونية، مساء الأحد، ما تردد بشأن سحب الهواتف من اللاعبين للتركيز على البطولة على خلفية الأحداث الأخيرة، قائلا: “لا صحة لما تردد عن سحب الهواتف المحمولة من اللاعبين، والتدريبات اليوم تمت بصورة طبيعية”.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى