تألق سانشيز في “كوبا أمريكا” يربك خطط سولشاير في الميركاتو الصيفي

ألقت الصحف البريطانية الضوء على تألق قائد تشيلي أليكسيس سانشيز مع منتخب بلاده المشارك في بطولة كوبا أمريكا 2019، المقامة حاليًا على الأراضي البرازيلية.

وعلى النقيض من الصورة المأساوية التي بدا عليها صاحب أعلى راتب في البريميرليج، يظهر بصورته المعروفة عنه مع منتخبه، حيث سجل في الكوبا فقط، نفس رصيد أهدافه التي سجلها مع اليونايتد على مدار الموسم المنقضي.

وقاد نجم آرسنال السابق منتخب تشيلي لإسقاط اليابان ثم الإكوادور، ليؤمن مكانه في الأدوار الإقصائية لكوبا أمريكا، وهو ما اعتبرته الصحف المهتمة بمانشستر يونايتد، رسالة “خفية” لمدرب الفريق أوليه جونار سولشاير، ليُعيد النظر في فكرة الاستغناء عن صاحب القميص رقم 7.

وقبل ضربة بداية الكوبا، كانت أغلب التقارير تتحدث تقلص فرص صاحب الـ30 عامًا في الاستمرار مع الشياطين الحمر لموسم آخر، بعد فشله في التعبير عن نفسه، منذ قدومه من ملعب “الإمارات” في صفقة المقايضة مع هنريخ مخيتاريان في شتاء 2018.

لكن بعد تألقه اللافت مع منتخبه، اعتبرت صحيفة “مانشستر المسائية”، ما يفعله سانشيز على الأراضي البرازيلية بمثابة الإشارة أو الرسالة للمدرب النرويجي، ليعطيه فرصة أخيرة ليعبر عن نفسه بالصورة والمستوى المنتظر منه.

ودعم التقرير الإنجليزي موقفه، عن تزايد فرص الهداف التاريخي لتشيلي في البقاء مع اليونايتد حتى إشعار آخر، ما قاله بعد الفوز الإكوادور، في حديثه مع وسائل الإعلام البريطانية.

وقال “دائمًا أنا متحمس للعب بهذه الطريقة، لكن مؤخرًا في إنجلترا، لم أحصل سوى على فرص قليلة، لكني أشعر بالارتياح، لأنه لا يوجد أجمل من تمثيل منتخب بلادك”.

ولم يُسجل سوى هدفين بألوان اليونايتد على مدار الموسم الماضي، واحد في البريميرليج والآخر في كأس الاتحاد الإنجليزي، نفس حصيلته في مباراتين مع منتخب تشيلي في الكوبا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى