إريكسن يعترف برغبته في الرحيل

بدأ الدولي الدنماركي كريستيان إريكسن، لاعب خط وسط فريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي، في السير على خطى التوقيع مع نادي ريال مدريد الإسباني، معترفا أنه يرغب في الرحيل عن فريقه ويعّجل بمخاطبة ود النادي الملكي.

وخلال الأشهر الأخيرة الماضية، كان إريكسن يراوغ ويتهرب من أسئلة الصحفيين حول مستقبله، حيث لم يجدد عقده مع «السبيرز» الذي سينتهي في عام 2020، ودائما ما كان حذرا بشأن مصيره.

ولكن اليوم الأربعاء، بعد مرور أربع أيام على انتهاء الموسم بصفته وصيف دوري أبطال أوروبا بعد خوض النهائي في مدريد أمام ليفربول، تخلى الدنماركي عن حذره ولم يخف هذه المرة الكشف عن مستقبله، وهذا خلال وصوله إلى المعسكر التحضيري لمنتخب بلاده.

وخلال حواره مع صحيفة «أكسترا بلاديت» الدنماركية، قال إريكسن: «أشعر أنني في لحظة فارقة في مسيرتي حيث أرغب في تجربة شيء جديد، لدّي احترام كبير جدا لكل ما حدث في توتنهام».

وتابع: «لكنني قلت أيضًا أنني أود تجربة شيء جديد، يجب أن أخطو خطوة للأمام ، فليس هناك فرق كثيرة أفضل من توتنهام».

وبعد فتح أبواب الرحيل عن النادي اللندني، الذي دافع عن قميصه لـ 6 مواسم، قام إريكسن بحث ريال مدريد على التسريع للتوقيع معه، وخلال حواره رد بدون تردد على اهتمام ريال مدريد بضمه، قائلا: «ستكون خطوة للأمام، لكنها تتطلب أن يتواصل ريال مدريد مع توتنهام ويقول إنهم يريدون كريستيان».

وأضاف: «لكنهم لم يفعلوا ذلك بعد، على حد علمي، الأمر صعب، هذا يعتمد على الاحتمالات، إذا لم يظهر شيء أكثر إثارة، فلماذا لا أبقى في توتنهام؟ إذا وقعت عقدًا جديدًا ، فهذا يتوقف على الظروف».

وكشف أيضا أن الأمر يعود لرئيس توتنهام دانيال ليفي، المعروف بصعوبة التفاوض معه، مردفا: «الأمر يعتمد على داني ليفي وعلى النادي الأخر الذي سيأتي. أو يجب أن أجلس على الطاولة والتفاوض على عقد جديد، فلا يمكنك تحديد موعد بنفسك».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى