“ماركا” تكشف تفاصيل جديدة عن الحادث الذي أودى بحياة أنطونيو رييس

كشفت صحيفة “ماركا” الإسبانية تفاصيل جديدة بخصوص حادثة السير، التي أودت بحياة خوسيه أنطونيو رييس، اللاعب الدولي السابق في منتخب إسبانيا، عن عمر 35 عاما.

وتوفي أنطونيو رييس، السبت، في حادثة سير، وقعت على الطريق بين أوتريرا وإشبيلية، وفق ما كشفت تقارير صحفية.

وقالت الصحيفة الإسبانية إن السرعة العالية وحدوث ثقب في الإطارات تسببا في الحادث المؤلم، مضيفة “تقرير الشرطة يفيد بأن السيارة كانت تسير بسرعة جنونية تصل إلى 237 كيلومتر في الساعة”.

وتابعت “فقد السائق السيطرة على السيارة بسبب ثقب في أحد الإطارات، حيث انحرفت عن الطريق ثم تدحرجت قبل أن تنفجر”.

وأوضح المصدر أن رييس كان معه اثنان من أقاربه، حيث توفي ابن عمه جوناثان رييس، في حين تعرض الآخر لإصابات.

وخاض رييس تجارب كروية متعددة، حيث لعب لإشبيلية وأرسنال، إلى جانب ريال مدريد وأتلتيكو مدريد وإسبانيول، وبنفيكا البرتغالي، فيما كان آخر ناد لعب له هو إكستريمادورا، في دوري الدرجة الثانية الإسباني.

ويمتلك رييس سجلا دوليا به 21 مباراة مع منتخب إسبانيا، سجل خلالها 5 أهداف.

وتوج رييس خلال مسيرته بألقاب عدة أبرزها الدوري الإنجليزي الممتاز عام 2004، وكأس الاتحاد الإنجليزي 2005، مع أرسنال، والليغا الإسبانية مع ريال مدريد عام 2007.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى