الكشف عن هوية الفتاة التي اقتحمت نهائي دوري أبطال أوروبا

كشفت وسائل إعلام دولية هوية الفتاة التي اقتحمت الميدان وهي شبه عارية أثناء نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الذي جرى أمس السبت في العاصمة الإسبانية مدريد.

وكتب موقع “تشيمبيونات” الرياضي الروسي أن الحديث يدور عن الممثلة وعارضة الأزياء الأمريكية، كينسي فولانسكي، التي تظهر صورها مرارا على أغلفة المجلات للرجال.

وأشار الموقع إلى أن هذه العملية من الممكن أن يكون منظمها البلوغر فيتالي زدوروفيتسكي المنتمي لأصول روسية ومقيم في الولايات المتحدة، والذي سبق أن اقتحم هو نفسه أيضا الميدان في نهائي دوري بطولة العالم لكرة القدم عام 2014. فقد نشر هذا البلوغر عشية المباراة تسجيل فيديو مع الممثلة فولانسكي، متوعدا بـ “مفاجأة”.

وتوقفت مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بين فريقي “ليفربول” و”توتنهام” البريطانيين لفترة قصيرة بسبب الفتاة التي ركضت إلى الميدان في الشوط الأول من المباراة. وتمكن حراس الملعب من احتجازها وسحبها من الميدان.

وفاز “ليفربول” على “توتنهام” بهدفين دون رد في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وذلك لأول مرة منذ عام 2005.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى