صفحات “الفيفا” و”الكاف” لم تهنئ الترجي باللقب رغم مرور يومين على التتويج “الفضيحة”!

رغم مرور يومين على تتويج الترجي التونسي بلقب دوري أبطال إفريقيا، بعد فضيحة “مدوية” بملعب “رادس”، لم تهنئ صفحات الاتحاد الدولي لكرة القدم، ونظيره الإفريقي، الفريق بهذا “الإنجاز”.

وعكس عادتها سنويا، رفض الاتحاد الدولي تهنئة الترجي بتتويجه “الغريب”، والذي جاء بعد فضيحة شاهدها العالم كله، على أرضية الملعب الأولمبي برادس.

وبالرغم من أن الاتحاد الإفريقي قرر منح اللقب للترجي، في ملعب “رادس”، إلا أن لم يهنئ الفريق التونسي لحد الآن عبر صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي ولا موقعه الرسمي.

وكان الوداد قد تعرض لمجزرة تحكيمية حقيقية خلال مباراتي الذهاب والإياب ضد الترجي، حيث حرمه الحكم المصري جهاد جرشية من ضربة جزاء مشروعة، إلى جانب إلغائه لهدف صحيح لصالح، وذلك بالرغم من لجوئه لتقنية الVAR.

وفي موقعة الإياب التي احتضنها ملعب رادس، تكرر نفس السيناريو، بعد إلغاء الحكم الغامبي باكاري غاساما، لهدف صحيح لصالح الوداد، بداعي وجود تسلل، اتضح بالإعادة أنه “خيالي”، ليطالب لاعبو الفريق “الأحمر”، باستخدام تقنية الفيديو، وهو ما رفضه الحكم في البداية قبل أن يتبين أن التقنية معطلة في الملعب.

ورفض لاعبو الوداد استكمال المباراة قبل إصلاح العطل والتأكد من صحة الهدف الذي سجله وليد الكرتي في الدقيقة ال59 من عمر اللقاء، غير أن الاتحاد الإفريقي كان له رأي آخر، بعد أن قرر وبعد أزيد من ساعة من التوقف، منح اللقب للترجي في مشهد فاضح.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى