أحمد أحمد : الوداد ظلم كثيرا ، وشعرنا بالفزع !

أكد رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم ان الوداد البيضاوي ظلم كثيرا وذاك في اول خروج اعلامي له بعد تداعيات نهائي دوري ابطال افريقيا والذي توج الترجي بطلا لنسخة 2019 على حساب الوداد الرياضي .

وحسب ما صرح به أحمد احمد يتبين تحفظه على التعليق عن الاخبار الرائجة والتي تشير الى تسليم الترجي لقب دوري الابطال لتجنب أي انفلات امني خصوصا ان المدة التي استغرقها الحكم لإعلانه بطلا تفوق المدة القانونية ، حيث قال رئيس الكاف “ماهي الإجابة التي يمكن أن أقدمها لكم.. حتى أنني أشعر بالفزع..”.

ويتبين من خلال تصريح رئيس الكاف حالة التخبط التي يعاني منها اكبر جهاز كروي قاري ، حيث عجز عن ايجاد حل لمشكل عدم اشتغال تقنية الفيديو .

وحسب منصف اليازغي فنظرية علم عميدي الفريقين بالامر غير مقبولة لأنه يجب ان تذكر في الاجتماع التقني الذي يعقد صباح اليوم السابق عن المباراة، ويتم تحرير محضر يضم جميع حيثيات المباراة بحضور ممثلي الفريقين اللذين من حقهما أن ينيبا عنهما مسؤولا إداريا أو عضوا من المكتب المسير أو حتى مستشارا والأكثر من ذلك ان شركة هواوي المسؤولة عن تقنية الفيديو نفت مسؤوليتها والقت المسؤولية على الكاف الذي كان يعلم مسبقا عدم جاهزية الفار متسائلة عن سبب توهيم الجمهور لاستعماله من خلال وضعه في الملعب ؛

كما ان فلسفة الاتحاد الدولي تتلخص في ضمان تكافؤ الفرص بين المتنافسين ضمانا لمنافسة شريفة، وفي حالة مباراة الوداد والترجي، لا يعقل أن تجري مباراة الذهاب بالفار، والإياب بدونه.

كما ان مخرج المباراة لم يعرض صورة قاعة الفار، في حين أن دفتر تحملات الإعلام بالكاف يشير إلى أن مخرج المباراة ملزم ببث صورة لقاعة الفار، وهو ما اعتدنا عليه في مختلف المباريات ولم يتوفر أمس .

ويجرى في هذه الأثناء إجتماع للمكتب المديري للجامعة حيث من المتوقع أن يخرج بقرارات تساند الوداد ، وتدافع عن حقه المسلوب ، بل يمكن ان يذهب الى غاية التهديد بالاعتذار عن خوض منافسات كأس امم افريقيا .

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى