النصيري : يؤكد وجود سوء النية واللجوء إلى الـ «فيفا»

قال النصيري إن فريق الوداد لم ينسحب كما أعلن، موضحًا أنه بعد ما حدث في ذهاب وإياب نهائي دوري أبطال أفريقيا، يؤكد وجود سوء نية.

وتابع الناصيري، أن فريق الوداد المغربي لن يستسلم بسهولة، وسيلجأ لمحكمة التحكيم الرياضي، وسيتخذ كل الإجراءات القانونية الممكنة، مؤكدًا «لن نجعل تلك الفضيحة تمر مرور الكرام».

وأكد: «كما شاهد الجميع في مباراة الذهاب، تم عقاب الحكم المصري جهاد جريشة بعد مباراة الذهاب بالإيقاف 6 أشهر، واليوم نفس الشيء يحدث، وهذا يؤكد وجود سوء نية».

وواصل رئيس الوداد: «أؤكد أننا لم ننسحب، كنا نرغب في استكمال المباراة ولكن بوجود تقنية الـ «VAR»، والتي أكدوا لنا أنها لا تعمل».

وأوضح: «أخبرنا الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أننا نريد لعب المباراة، لكن من الضروري العودة للهدف الذي سجلناه، كل هذا يوضح أن هناك نية مبيتة، سوف نتمسك بكل الطرق والأساليب القانونية، وسنلجأ لمحكمة التحكيم الرياضي».

واستطرد: «ما حدث وما عشناه هو حرام، حرام على المسيرين الذي يقودون الكاف، الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أصبح في خطر، أنا لا أعلم ما إذا كانوا يريدون تقديم دوري الأبطال هدية للترجي، حقنا تم اغتصابه، وسنلجأ للاتحاد الدولي لكرة القدم ».

واختتم رئيس الوداد تصريحاته قائلًا: «ذهبنا لتونس بلدنا الثاني، لخوض المباراة بروح رياضية، ولكن تبين أن هناك ظلمًا، وعدالة غير منصفة، وتفاجأنا بأشياء أخرى، في البداية تم الاتفاق على أن المباراة لا يجب أن تلعب بعد منتصف الليل، وفي نهاية الأمر رأينا أن الحكم أعلن نهاية المباراة بعد الواحدة صباحًا، أنا أقولها وأؤكدها، نحن لم نستسلم، ولم نغادر الملعب، وسنتمسك بحقنا، هذا منكر».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى