إعلاميون ورياضيون وفنانون عرب يتحدثون عن مهزلة رادس

أثارت الأحداث التي عرفها إياب نهائي دوري ابطال إفريقيا الجمعة برادس التونسية، حفيظة إعلاميين ورياضيين وفنانين عرب، حيث أجمعت تعليقاتهم على “فضيحة” و”مهزلة” هذا النهائي.

ففي هذا الصدد، وصف الاعلامي الجزائري الشهير، حفيظ دراجي، إياب النهائي، بـ”الفضيحة” و”المهزلة”، حيث كتب على حسابه بالفياسبوك “فضيحة كبيرة في نهائي دوري أبطال إفريقيا تفقد النهائي نكهته وطعمه”، وتابع “المهزلة تقتضي اتخاذ قرار شجاع بإعادة المباراة غدا لأن اللاعبين خرجوا من المباراة وتفتضي استقالة رئيس الاتحاد الإفريقي الذي تلاحقه فضائح كبيرة هذه الأيام”.

من جهته، شن عصام الحضري حارس مرمى منتخب مصر السابق هجومًا عنيفًا على الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

وقال عصام في تدوينة على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “ما حدث في مباراة الترجي والوداد في نهائي دوري أبطال إفريقيا سيكون له أثر وتبعات سيئة في العالم حول سمعة الكرة الإفريقية”.

واختتم: “إفريقيا ما زالت تعيش في عالم منعزل عن كوكب الأرض”

وعلق الدولي المصري السابق أحمد حسام ميدو، على توقف المباراة، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قائلا “نهائي دوري أبطال إفريقيا يعكس العبث الذي تعيشه الكرة في إفريقيا…الجميع يتطور من حولنا ونحن للأسف نزداد تخلفا”.

واختتم: “طبيعي ألا يتأهل أي منتخب إفريقي للدور الثاني في آخر كأس عالم!! مهزلة بكل المقاييس وللأسف لن يُحاسب أحد”.

بالمقابل، كتبت الفنانة المصرية ندى بسيونى عبر “تويتر” ‏رئيس الكاف ضعيف وفاشل ويتحمل مسؤولية الفضيحة العالمية ‎#وصمة_عار”.

اما الفنان الكوميدي محمد هنيدي فكتب تدوينة قال فيها ان تقنية الفيديو لا تستغل في افريقيا الا عندما يتم شحنها بالمال .

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى