تأخير في خطة ريال مدريد لحسم صفقة هازارد

حاول ريال مدريد بالأمس انهاء صفقة النجم البلجيكي، إدين هازارد، لاعب تشيلسي الإنجليزي، ولكن الصفقة لم تنتهِ بنجاح، على الرغم من الثقة الكبيرة التي كانت موجودة داخل النادي الملكي لخوض محاولة جديدة في أولى صفقات المرينجي للخط الهجومي.

ووفقًا لما علمته «آس» من مصادر قريبة من المفاوضات، فإن الخطة المحددة ستتأخر عن موعدها، وأصبح مستبعدًا في هذه اللحظة قدوم هازارد إلى إسبانيا خلال الساعات القادمة مقارنة بما كان مخطط له بالقدوم غدًا السبت لتوقيع عقده وتقديمه للجمهور كلاعب جديد يوم الإثنين المقبل.

وعلى الرغم من الثقة الموجودة في مكاتب ملعب «سانتياجو برنابيو» في الوصول لاتفاق نهائي ويعلمون مدى القوة التي تمتلكها إدارة المرينجي إلا أن اللاعب ومقربيه يتعاملون بحذر شديد في تلك الصفقة، خاصة أنهم يعلمون جيدًا صلابة مسؤولي تشيلسي تحديدًا مارينا جرانوفسكايا، مسؤولة المفاوضات.

الأمر سيتطلب مزيدًا من الصبر تجاه اللاعب خاصة في ظل عدم وجود اتفاق على الرغم من الإفصاح عن قرار رحيل بمغادرة ملعب «ستامفورد برديج» منذ أسبوعين، بالإضافة إلى عدم وجود أي نية لدى هازارد لتجديد عقده الذي ينتهي في يونيو 2020 ويرغب في تحقيق حلم اللعب داخل صفوف مدريد.

ونجح هازارد في تسجيل هدفين في المباراة التي فاز بها تشيلسي على آرسنال برباعية مقابل هدف وحيد في نهائي الدوري الأوروبي، وعقب نهاية المباراة أعلن النجم البلجيكي عن قرار رحيله، مؤكدًا على وداع البلوز، قائلاً: «لقد اتخذت قراري، وأعلنته منذ أسبوعين، الآن الأمر متوقف على الأندية، وأنا أنتظر، أعتقد أنها لحظة وداع، ولكن في كرة القدم لا نعلم أي شيء..».

الأمر المؤكد الآن هو تركيز هازارد مع المنتخب البلجيكي من أجل الاستعداد الجيد لخوض مباراتي تصفيات الأمم الأوروبية، يوم السبت 8 يونيو المقبل أمام كازاخستان والثلاثاء 11 من نفس الشهر أمام اسكتلندا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى