قائد ليفربول يكشف سر عدم استبدال قميصه مع ميسي عقب مباراة برشلونة

قبل أيام قليلة من المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا، والتي تجمع بين عملاقي إنجلترا ليفربول وتوتنهام يوم السبت المقبل على أرض ملعب استاد «واندا ميتروبوليتانو» في العاصمة الإسبانية مدريد، كشف قائد فريق ليفربول جوردان هيندرسون عن بعض التفاصيل الخاصة بمباراة الدور قبل النهائي أمام فريق برشلونة.

وفجّر ليفربول أقوى مفاجآت البطولة هذا العام وواحدة من أكبر مفاجآتها عبر التاريخ بعد أن أطاح بالفريق الكتالوني من الدور قبل النهائي، بعد مباراتين مثيرتين ذهابا وإيابا، حيث تغلب البارسا بقيادة نجمه ميسي ذهابا في ملعبه «كامب نو» بثلاثية نظيفة، قبل أن ينتفض ليفربول على ملعبه «الأنفيلد» ويفوز برباعية نظيفة، ليخطف بطاقة التأهل في ليلة غاب عنها نجمه الأول محمد صلاح.

وكشف هيندرسون عن السر في أنه لماذا لم يتبادل قميصه مع النجم الأرجنتيني الدولي بعد المباراة، خاصة أن كلا منهما قائد فريقه.

وقال: «حينما كنت لاعبا في سندرلاند، أخبرني روي كين أنك إذا سألت عن قميص لاعب ما، سيبدو أنك في خوف منه، لقد أخذت قميص لويس سواريز، عقب المباراة، إنه لاعب جيد وأعطاني قميصه كتذكار على أننا لعبنا معا في ليفربول».

ويتطلع هيندرسون لقيادة «الريدز» للفوز باللقب القاري في المباراة النهائية للموسم الجاري المقررة أمام توتنهام، بعدما خسر الفريق اللقب في الموسم الماضي أمام ريال مدريد

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى