لقاء خاص بين نيمار وفينيسوس يفتح باب التكهنات مجددًا حول مستقبله

أمس الأحد، ظهرت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي أطلقت العنان لجميع التكهنات حول مستقبل النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا.

والتقى نيمار، لاعب نادي باريس سان جيرمان الفرنسي (البالغ من العمر 27 عاما)، بمواطنه فينيسيوس جونيور، لاعب نادي ريال مدريد الإسباني (البالغ من العمر 18 عاما)، في البرازيل والتقطا بعض الصور سويا حيث يعتبران صديقين حميمين.

وتقابل كلاهما في حفل عيد ميلاد لأحد أصدقائهما، وتعود دوافع وجود كلاهما في البرازيل لأسباب مختلفة: فنيمار يوجد هناك للانضمام إلى معسكر المنتخب قبل خوض بطولة كوبا أمريكا التي ستنطلق في بلده يوم 14 يونيو حتى 7 يوليو المقبل، بينما يوجد فينيسيوس هناك بعد انتهاء الموسم وحصوله على الإجازة السنوية من ناديه ريال مدريد.

وانتشرت الصورة محاطة بفضول كبير حول مستقبل نيمار الغامض، وكما ذكرت «آس» في أكثر من مناسبة، فإن نيمار هو الرغبة الأولى بالنسبة لرئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز، الذي مازال يرغب في ضمه ولكن بسلام دون الدخول في حرب في الميركاتو مع النادي الباريسي، وعليه فإنه يحاول ضمه الآن ولن يمانع أيضا في انتظاره في المستقبل.

ويبدو أن إمكانية اقتراب نيمار من ارتداء قميص ريال مدريد أصبحت خيارا حقيقيا حيث لا يستبعد أبدًا القدوم إلى معقل البيرنابيو ولا يرحب كثيرًا بالمحادثات من قبل باريس سان جيرمان لتجديد عقده، في الوقت ذاته الذي ظهر فيه كيليان مبابي مطالبا بتحمل المزيد من المسؤولية داخل فريق المدرب الألماني توماس توخيل، وعليه فمن المحتمل أن يحدث عدم تأقلم بين نجمي الفريق الموسم المقبل، وستقل الامتيازات التي يحصل عليها نيمار.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى