الزمالك أطاح بثلاثة فرق مغربية ليتوج بطلا لكأس الكونفدرالية

لم تتمكن ثلاثة فرق مغربية هذا الموسم من عبور نفق الزمالك المصري، الذي كان مليئا بعقبات حولت حلم المغاربة للحفاظ على لقب كأس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم الى كابوس مظلم.

وكان يعول كل المغاربة على فريق نهضة بركان لايقاف قطار الزمالك الذي مر سريعا من عروس الشمال طنجة، الى أكادير، ليتوقف في محطة الشرق ببركان، لكن سريعا ما عاد الى سكته من جديد للوصول الى قمة افريقيا.

وبعدما ظن الجميع ان بركان سيضرب عصفورين بحجر واحد، بتحقيقه لكأس الكاف ورد الدين للزمالك الذي اقصى كل من اتحاد طنجة في دور ما قبل المجموعات، وحسنية اكادير في دور ما بعد المجموعات، خاصة بعد ظهور رجال الجعواني بثوب البطل في مباراة ذهاب النهائي التي انتهت لصالحهم بهدف واحد مقابل لا شيء.

لكن رفقاء خالد بوطيب كان لهم رأي أخر، اذ دفعوا رفاق لاباكودجو الى تذوق مرارة نفس الكأس التي شرب منها فريقي أكادير وطنجة، لكن فوز الزمالك هذه المرة كان له طعم آخر، ولو انه جاء بضربات الحظ.

طعم اذن بحلاوة التربع على عرش افريقيا من جديد، وطعم كأس الكونفدرالية التي دخلت خزينة الفريق المصري لأول مرة في تاريخه.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى