اجتماع طارئ لثلاثي برشلونة بعد الهزيمة أمام فالينسيا

حقق فالنسيا الفوز الغالي على برشلونة في نهائي كأس ملك إسبانيا، حين كسر شوكة البلوجرانا وتغلب عليه 2-1 بهدفي كيفين جاميرو ورودريجو مورينو، فيما تكفل ليونيل ميسي بتسجيل هدف برشلونة الوحيد، وحرم برشلونة من لقبه الثاني هذا الموسم ليزيد من معاناته بعد الإقصاء الأوروبي أمام ليفربول في الدور نصف نهائي دوري أبطا ل أوروبا بعد «ريمونتادا» ملعب الأنفيلد بنتيجة 4-0.

وفي الحقيقة لم يقف اللاعبين الكبار في برشلونة غير مباليين بعد النكسة الثانية والسقوط في نهائي كأس الملك ضد فالنسيا والتي تسببت في خيبة أمل جديدة.

وخلال الرحلة من الملعب الذي استضاف اللقاء «بينتو فيامارين» إلى مطار إشبيلية، قبل العودة إلى مدينة برشلونة، تم عقد اجتماع طارئ بين بعض اللاعبين أصحاب الثقل في برشلونة لمناقشة أسباب انهاء الفريق الموسم بهذا الشكل المؤسف.

وتقدم ليونيل ميسي هذا الاجتماع بجانب بيب كوستا، الصديق المقرب لميسي والمسؤول عن أعماله، وشارك أيضا لويس سواريز وجيرارد بيكيه.

ووفقا لشهود عيان، استمروا لأكثر من 20 دقيقة في نقاش ساخن تفسيرا للهزائم المؤلمة التي تعرضوا لها مؤخرا، وكانت شدة المحادثات كبيرة لدرجة أنه بمجرد مغادرة جميع اللاعبين الحافلة، ظلوا يقضون فترة قصيرة في الحافلة مواصلون نقاشهم حول المرحلة الأخيرة من الموسم والتي قضت على حلمهم بالفوز بالثلاثية.

وتأخروا في اجتماعهم حوالي 10 دقائق عن العربة التي كانت في انتظارهم لحملهم لصعود الطائرة التي تتوجه من إشبيلية إلى برشلونة، ليخرجون من الحافلة في النهاية وسط النظرات المحدقة من أكثر من زميل لهم في الفريق.

ولا شك أن هذا الاجتماع سيكون حديث الصحف العالمية خلال الأسابيع المقبلة، ويبدو واضحا أيضا، على الأقل من خلال التصريحات العلنية التي أدلى بها بعضهم عقب اللقاء، أن استمرارية المدرب إرنستو فالفيردي لم تتأثر بالهزيمة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى