عقوبات مخففة من الكاف في حق لاعب الصفاقسي التونسي

صدم المتتبعون الشأن الرياضي المغربي من العقوبات المخففة التي أصدرها الاتحاد الافريقي لكرة القدم في حق الصفاقس التونسي ولاعبيه , ففي الوقت الذي كان مجرد سب الحكم يقابل بالتوقيف بين 6 أشهر وسنة , وزع لكاف عقوبات خفيفة على لاعبي الصفاقسي وذلك بعد دخول الجامعة التونسية على الخط من جهة , وإثر ضغط طارق البوشماوي من جهة أخرى .

بحيث قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم معاقبة فريق الصفاقسي التونسي على إثر الإعتداء على حكم مباراته ضد نهضة بركان برسم إياب نصف نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بتوقيف 3 لاعبين باربع مباريات ضمنها واحدة موقوفة التنفيذ و هم وسيم هنيد و حسام دقدوق و أيمن الحرزي.

بينما عوقب المدرب المساعد محمود المصمودي و كريم غربال ب 6 مقابلات ضمن مسابقات الكاف من ضمنها واحدة مؤجلة التنفيذ، كما عوقب النادي بغرامة مالية قدرها 40 الف دولار .

عقوبات تطرح أكثر من علامة استفهام حول المتحكمين في أجهزة الكاف وكيفية تمريرهم للقرارات من تحت الطاولة , بحيث يستغلون نفودهم لقضاء اغراضهم الخاصة وخدمة مصالح أنديته ومنتخباتهم , وبالموازاة يحاولون تغليط الرأي العام الإفريقي بتوجيه الأنظار نحو المسؤلين المغاربة واتهامهم بشراء الحكام للتغطية على فشلهم , وللتخلص من أشخاص وقفو في طريق فسادهم الكروي والذي فاحت روائحه مند سنوات , وشاهدنا كيف كانت تجني أنديتهم ومنتخباتهم ثماره لسنوات .

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى