“الحارس المعار” يبعد دي خيا عن باريس سان جيرمان

يبدو أن حراسة مرمي نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ستشهدت تغييرات خلال الموسم المقبل وسيعتمد نادي العاصمة الفرنسية على حارس متواجد ضمن صفوفه ولن يلجأ للبحث عن التعاقد مع حارس مرمى جديد لضمه.

في هذا الصدد، ذكرت صحيفة «تيليفوت» الفرنسية أن إدارة باريس سان جيرمان صرفت نظهرها عن التعاقد مع الإسباني ديفيد دي خيا، حارس مرمي نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، نظرا لإرتفاع ثمن الصفقة الباهظ.

وأوضحت الصحيفة أن المدرب الألماني توماس توخيل يخطط لإستعادة الحارس الألماني كيفن تراب، الذي يلعب على سبيل الإعارة لنادي آينتراخت فرانكفورت الألماني، وسيمنحه فرصة أن يكون الحارس الأساسي للفريق الباريسي في الفترة المقبلة.

ولعب كيفن تراب، البالغ من العمر 28 عاما، دورا مهما هذا الموسم مع آينتراخت فرانكفورت وساهم معهم بالوصول إلى الدور نصف النهائي من بطولة الدوري الأوروبي وحقق معهم نتائج جيدة في الدوري الألماني ويصارع معهم على التأهل إلى بطولة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل حيث يملك الفريق 54 نقطة وعلى بعد نقطة واحدة فقط من صاحب المركز الرابع بروسيا مونشنغلادباخ وصاحب المركز الخامس باير ليفركوزن.

ووفقا أيضا للصحفية فإن تراب سيكون الاختيار الأول أمام المدرب الألماني في حالة لم يخفض نادي مانشستر يونايتد ثمن حارسه دي خيا، مضيفة أنه توخيل سيحاول حل أزمة حراسة المرمى بعدما لم يجدد الحارس الإيطالي المخضرم جانلويجي بوفون عقده الذي سينتهى في شهر يونيو المقبل، وسيكون الحارس الفرنسي ألفونس أريولا هو الحارس البديل.

وعلى صعيد أخر، أكد تقرير صحفي بريطاني نشرته صحيفة «ذا صن»، اليوم الأحد، أن باريس سان جيرمان، بات يتحلى بالواقعية خلال سعيه للتعاقد ديفيد دي خيا، وقام بتقديم عرضه الأول لدي خيا، من أجل الحصول على خدماته في الميركاتو الصيفي المقبل.

جدير بالذكر أن دي خيا، البالغ من العمر 28 عاما، كان قد رفض عرض مانشستر يونايتد لتجديد عقده الذي سينتهي في صيف العام المقبل 2020، بالحصول على راتب أسبوعي يبلغ 350 ألف إسترليني، وجاء عرض باريس سان جيرمان الأول تقريبا بحوالي نفس الراتب المعروض من قبل إدارة الشياطين الحمر، ليبقى حسم الأمر بيد دي خيا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى