أنصار برشلونة يحتجون أمام منزل راكيتيتش لهذا السبب

تظاهر عدد من المشجعين المتعصبين لنادي برشلونة من تنظيم «بويشويس نويس» أمام منزل اللاعب الكرواتي إيفان راكيتيتش، لاعب خط وسط الفريق، مساء أمس، السبت، بعد ما بدر منه عقب الخروج من دوري أبطال أوروبا.

وكان برشلونة قد تجرع هزيمة قاسية يوم الثلاثاء الماضي على يد فريق ليفربول الإنجليزي برباعية نظيفة على ملعب الأنفيلد في إياب الدور نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وقام المدرب إرنستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة، بمنح اللاعبين يومين راحة من التدريبات والعودة من جديد يوم الجمعة الماضي لبدء الاستعدادات لمواجهة خيتافي، اليوم الأحد ضمن مباريات الجولة السابعة والثلاثين من بطولة الدوري الإسباني.

واستغل إيفان راكيتيتش تلك الراحة التي منحها إرنستو فالفيردي للفريق، وقام بالسفر نحو إشبيلية لقضاء أحد المهرجان الهامة في المدينة الأندلسية بصحبة عائلته بعد الإقصاء الأوروبي بـ 24 ساعة فقط، ونشر خوسيه ماريا ديل نيو كاراسكو، نجل رئيس إشبيلية السابق، صورة بصحبة اللاعب الكرواتي، وسط ابتسامة كبيرة للاعب خط وسط النادي الكتالوني، مما تسبب في غضب الكثيرين من عشاق «البلوجرانا».

وقامت عدد من الجماهير بالأمس بالتظاهر أمام منزل الكرواتي راكيتيتش في مدينة برشلونة وطالبوا منه احترام الفريق والتركيز فيما تبقى من الموسم.

ومن جانبه، خرج إيفان راكيتيتش لهذه المجموعة من الجماهير واعتذر لهم مؤكدا أنه اضطر للسفر إلى مدينة إشبيلية لأسباب عائلية كما طلب من هؤلاء الذين التقطوا الصور حذفها، كما وعدهم بتقديم أفضل ما لديه فيما تبقى من الموسم.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى