داني ألفيش يدافع عن ميسي بعد هزيمة برشلونة أمام ليفربول

تعرض فريق برشلونة الإسباني لهزيمة مدوية يوم الثلاثاء الماضي بأربعة أهداف نظيفة في المباراة التي جمعته بليفربول الإنجليزي ضمن منافسات إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ليحجز الريدز مقعده بنهائي البطولة للمرة الثانية على التوالي.

وتعرض الفريق الكتالوني بأكمله وجهازه الفني لانتقادات حادة بعد تكرار مآساة إيه إس روما الإيطالي، وهو ما دفع البرازيلي داني ألفيش، لاعب برشلونة السابق وباريس سان جيرمان الحالي، للدفاع عن صديقه وزميله السابق ليونيل ميسي، قائد الفريق الكتالوني، مشيرًا إلى أن كرة القدم لعبة جماعية ولا يمكن لميسي أن يفوز بكل شيء وحده.

وأجرى لاعب العملاق الباريسي مقابلة تليفزيونية مع شبكة «إيه إس بي إن» دافع خلالها عن ليو، إذ قال: «منذ قليل، وتحديدًا في مباراة الذهاب ضد ليفربول، قالوا بأن ميسي لاعب فلكي ومن كوكب آخر، ما زلت أعتقد بأن اللاعب الذي لا يمكن انتقاده والحديث عنه بشكلٍ سيء هو ميسي وذلك بسبب ما يسهم به داخل وخارج الملعب، هذا بالإضافة إلى الطريق التي يدير بها حياته».

وتابع: «ميسي مستمر منذ سوات في تقديم مستوى عالي ومتميز للغاية، ولكن كرة القدم رياضة جماعية، ويجب على كل لاعب أن يقوم بعمله بنسبة مائة بالمائة».

وأضاف: «في كرة القدم لم يتمكن لاعب وحده أن يفوز بالألقاب، ولن يحدث هذا الآن، وهناك رياضات قليلة يمكن من خلالها تحقيق الألقاب من خلال لاعب واحد كالتنس والجولف، فهي رياضات فردية يمكن من خلالها الحديث عن إمكانية التتويج بالألقاب، وفي الرياضات الجماعية لا يمكن تحميل لاعب واحد فقط المسؤولية الملقاة على عاتق الفريق بأكمله، دائمًا ما قلت بأن نيمار وليو ولدا مختلفان ولصناعة الفارق، ولكن لا يمكنهما القيام بعمل فريق، يجب أن يحصلا على المساعدة لإحداث الفارق».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى