سر انسحاب مانشستر يونايتد من التعاقد مع دي ليخت

أصبح اللاعب الهولندي ماتياس دي ليخت، مدافع فريق أياكس أمستردام الهولندي والبالغ من العمر 19 عاما، محط أنظار الجميع بعد الأداء المذهل الذي قدمه مع فريقه هذا الموسم، ومن هنا اهتمت العديد من الأندية الكبرى بضمه في صفوفها من أجل الموسم المقبل.

وكان نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي قد قدم عرضا منذ أيام للمدافع الهولندي بالتعاقد معه لمدة خمس سنوات وراتب سنوي بقيمة 15,2 مليون يورو في صفقة كان من المفترض أن تدشن نحو 70,25 مليون يورو في خزينة نادي أياكس، وهو العرض الذي رفضه دي ليخت، والذي أقر وكيله الإيطالي مينو رايولا أنه من الصعب جدا الحصول على عرض أفضل مما قدمته إدارة الشياطين الحمر.

ومع ذلك، فإنه وفقا لصحيفة «ميرور» الإنجليزية فإن مارسيل بوت، أحد كشافي النادي الإنجليزي الذي رشح دي ليخت بكل قوة، أبدى ملاحظة غريبة بشأنه، فقد حذر مديري النادي أن والد ماتياس يعاني من السمنة الزائدة، وأنه لابد ومع مرور الوقت سيزداد أيضا وزن اللاعب مثل والده ليفقد بعدها رشاقته ولياقته.

وكانت هذه الملاحظة هي السبب الرئيسي التي جعلت إدارة النادي لا تتحمس بعدها كثيرا بشأن اللاعب وتصر على عدم التعاقد معه أو تحسين شروط عرضها الذي قدمته سلفا، وهو الأمر الذي يتنافى تماما مع كونه من أفضل المدافعين في العالم حاليا، حيث فاز بجائزة الفتى الذهبي لعام 2018 كأفضل لاعب صاعد تحت سن الـ21، كما أن هناك العديد من الصحف ووسائل الإعلام الأوروبية التي تراهن على أنه يستحق مبلغ أعلى بكثير مما قدمه مانشستر يونايتد.

يذكر أن نادي برشلونة الإسباني يسعى بقوة لضم دي ليخت لصفوفه في الموسم المقبل، وبعدما انسحب مانشستر يونايتد من سباق التعاقد مع اللاعب باتت مهمة النادي الكتالوني أكثر سهولة.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى