شقيق راكيتيتش لا ينفي اقترابه من إنتر ميلان

يبدو أن أيام اللاعب الكرواتي إيفان راكيتيتش، لاعب خط وسط نادي برشلونة الإسباني، في النادي الكتالوني، أصبحت معدودة واقترب من الرحيل عن «البلوجرانا» في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة حيث ترغب إدارة النادي في جني بعض الأموال لتدعيم صفوفه بالعديد من الصفقات المنتظرة من بينها المدافع الهولندي ماتياس دي ليخت، قائد نادي أياكس أمستردام الهولندي، لهذا هناك العديد من الأسماء المطروحة لمغادرة ملعب الكامب نو.

وارتبط اسم راكيتيتش بالانتقال إلى نادي إنتر ميلان الإيطالي في الشهور الماضية، حيث يرغب النادي الإيطالي في الاستعانة بخدمات النجم الكرواتي الذي شارك مع منتخب بلاده في الصعود لنهائي كأس العالم روسيا 2018.

ومن جانبه، قام ديان راكيتيتش، شقيق إيفان ووكيل أعماله، بلقاء صحفي مع صحيفة «توتو ميركاتو» الإيطالية لم ينف خلاله الأنباء التي ترددت مؤخرا من جديد باقتراب راكيتيتش من معقل «جوزيبي مياتزا» مقابل 50 مليون يورو.

وعند سؤاله عن اقتراب رحيل شقيقه عن كامب نو وعن اهتمام الإنتر بضمه، لم يقم ديان بنفى ذلك، موضحا أن أخوه سعيد مع برشلونة، قائلا: «برشلونة هو واحد من أكبر الأندية في العالم وإيفان سعيد لوجوده هناك. لا أعرف ما سيكون مستقبله، لا أستطيع أن أعرف، لكن الوضع اليوم سهل التفسير: إنه سعيد في برشلونة ويتوق إلى التتويج بلقب الكأس الأخيرة كأس الملك».

ورد على السؤال حول موسم إيفان راكيتيتش، أجاب: «أخي كان لديه موسم عظيم، ولكنه لم ينته بعد لأنه يتبقى له نهائي كأس ملك إسبانيا أمام فالنسيا وأن المستقبل بالنسبة لراكيتيتش الآن هو هذه البطولة فهو يركز على تحقيق هذا النهائي والمساهمة في جلب لقب آخر لناديه».

جدير بالذكر أن راكيتيتش تسبب في غضب جماهير «البلوجرانا» بعد يوم واحد من إقصاء برشلونة من دوري الأبطال، عندما استغل الراحة التي منحها إرنستو فالفيردي للفريق وذهب إلى إشبيلية لاحتفال مع عائلته وزوجته صاحبة الأصول الأندلسية بأحد المهرجانات الخاصة بإشبيلية، الأمر الذي عرضه للعديد من الانتقادات ووصل إلى انزعاج الإدارة الكتالونية خاصة بعدما نشر له صور وهو مبتسم بصحبة نجل رئيس إشبيلية.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى