الاتحاد الفرنسي يوقف نايمار

تعرض البرازيلي نيمار دا سيلفا لاعب فريق باريس سان جيرمان لضربة جديدة، لكن تلك المرة من قبل الاتحاد الفرنسي، إذ تلقى لاعب فريق برشلونة الإسباني السابق صباح الجمعة خبرا بشأن معاقبته بالحرمان من المشاركة لمدة 3 مباريات محلية نتيجة لتعديه على مشجع نادي نيس خلال نهائي بطولة كأس فرنسا.

واستطاع فريق رين الفوز ببطولة كأس فرنسا لكرة القدم بعد الفوز على باريس سان جيرمان بركلات الترجيح، لكن بعد المباراة وتسليم اللاعبين للميداليات حدثت واقعة غريبة للغاية، إذ قام البرازيلي نيمار دا سيلفا، جناح فريق العاصمة الفرنسية، بالاعتداء على أحد مشجعي الفريق الخصم يُدعى نيلسون.

ويعاني نيمار على صعيد العقوبات، إذ شهدت الفترة الماضية تعرضه لعقوبة بالغياب عن أول 3 مباريات له مع فريقه ببطولة دوري أبطال أوروبا بدور المجموعات الموسم المقبل، لما بدر منه على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان نيمار مصابا في مباراة تأهل مانشستر يونايتد خلال الدور ثمن النهائي، لكنه انتقد بشدة عبر الشبكات الاجتماعية طاقم التحكيم بسبب ضربة الجزاء التي احتسبت للشياطين الحمر في اللحظات الأخيرة من المباراة وتسببت في إقصاء فريقه من البطولة.

وطعن البرازيلي على قرار إيقافه لمدة ثلاث مباريات، والذي أصدرته لجنة الانضباط بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» في الشهر الماضي ضد اللاعب، بسبب إهانته لطاقم تحكيم مباراة فريقه أمام مانشستر يونايتد.

وكتب نيمار على الشبكات الاجتماعية: «يا للعار، يدفعون بأربعة أشخاص لا يعرفون شيئا عن كرة القدم، فليذهبوا إلى الجحيم».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى