والدة نجم أياكس تغازل برشلونة

بدون أدنى شك كانت ليلة الأمس هي الأسوأ في مسيرة ماتياس دي ليخت، قائد فريق أياكس أمستردام الهولندي، فعلى الرغم من تسجيله أول أهداف فريقه في الدقيقة الرابعة من عمر المباراة التي جمعت بفريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، إلا أن البرازيلي لوكاس مورا سجل ثلاثية كانت كفيلة بقيادة فريقه إلى النهائي الأوروبي الأول له في تاريخه.

واتجهت اليوم عدسات كاميرات شبكة قنوات«كواترو» التليفزيونية إلى مقر إقامة والدة دي ليخت، وأجرت معها أحد اللقاءات التليفزيونية تناولت من خلاله الحديث عن مستقبل نجلها واهتمام برشلونة بالتعاقد معه.

وعلى الرغم من رفضها التدخل في قرار نجلها، إلا أنها غازلت برشلونة قائلة: «برشلونة ناد كبير، ونجلي له حياته الخاصة».

وشهدت الشهور القليلة الماضية تناول أمر رحيل دي ليخت عن أياكس بكثرة، وأشارت عدة تقارير إلى أن قائد الفريق الهولندي البالغ من العمر 19 عامًا قد ينضم إلى زميله فرينكي دي يونج الذي وقع هو الآخر منذ عدة شهور مع برشلونة.

ويبدو أن الأسابيع القليلة المقبلة ستكون حاسمة في مسيرة المدافع الهولندي، إذ أكد فان در سار، المدير التنفيذي بأياكس، إلى أن دي ليخت سيرحل إلى أحد الأندية الإنجليزية أو الإسبانية.

جدير بالذكر أن احتمالية مواجهة برشلونة وأياكس في نهائي النسخة الحالية من بطولة دوري أبطال أوروبا كانت تعرقل من مفاوضات كلا الناديين معًا، ولكن في ظل خروج كلا الفريقين فإن المفاوضات قد تُستأنف من جديد أو قد تأخذ طابعا رسميا من شأنه قيادة اللاعب الهولندي للعب بداخل جدران كامب نو.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى