قميص صلاح في مدرجات “أنفيلد” يلخص “معجزة” ليفربول

فجّر فريق ليفربول الإنجليزي مفاجاة من العيار الثقيل، بعد نجاحه في الوصول إلى المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا على حساب العملاق الإسباني برشلونة، بعد «ريمونتادا» تاريخية على أرض ملعب استاد «الأنفيلد» في مدنية ليفربول.

وبعد أن كانت كل الترشيحات تصب في صالح برشلونة وأنه سيكون متواجدا في المباراة النهائية لدوري الأبطال بعد فوزه ذهابا على ملعبه «كامب نو» بثلاثية نظيفة، تعملق لاعبو ليفربول في مباراة العودة ونجحوا في الفوز على المارد الكتالوني بأربعة أهداف بلا مقابل، ليحجز الريدز مكانهم بجدارة في المباراة النهائية للبطولة.

وجاء هذا الإنجاز الكبير من الفريق الإنجليزي في ظل معاناة نتيجة غياب عدد كبير من أبرز نجوم الفريق وعلى رأسهم المصري محمد صلاح والبرازيلي روبيرتو فيرمينو، الضلعين الأساسيين في المثلث الهجومي للفريق، كما افتقد الفريق كذلك لجهود لاعب الوسط الغيني نابي كيتا بعدما تعرض لإصابة قوية في مباراة الذهاب بكتالونيا.

وشاهد محمد صلاح، مباراة فريقه أمس أمام برشلونة من مدرجات ملعب الأنفيلد برفقة زوجته، ورامي عباس مدير أعماله، وأرتدى خلال ظهوره في الملعب «تي.شيرت» أسود اللون مكتوب عليه باللغة الإنجليزية عبارة «لا تستسلم أبداً».

ونشر محمد صلاح، فجر اليوم «الأربعاء»، تغريدة خاصة عبر حسابه الرسمي على شبكة «تويتر» للاحتفال بالتأهل للمباراة النهائية.

ونشر صلاح صورته في ملعب المباراة بالتي شيرت الذي يحمل عبارة لا تستسلم أبداً، وكتب فوقها أن الرسالة التي أراد أن يرسلها لزملائه من لاعبي ليفربول قبل المباراة بعدم الاستسلام، يلخص باختصار شديد ما حدث خلال المباراة.

وينتظر أن يعود محمد صلاح لمباريات فريقه في مواجهة وولفرهامبتون يوم الأحد المقبل في الدوري الإنجليزي الممتاز.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى