شتيجن يعترف بأن قرار لوف كان «محبطًا» بالنسبة له

يقدم حارس برشلونة، الألماني مارك أندريه تير شتيجن، موسمًا خياليًا رفقة الفريق الكتالوني، فهذا الموسم أكد بلا شك أنه واحد من أفضل الحراس في العالم.

ولكن على الرغم من ذلك، لم يستطع الحارس تأمين الرقم 1 في تشكيلة المنتخب الألماني، وظل المدرب الوطني يواخيم لوف يفضل عليه مانويل نوير، على الرغم من تراجع مستواه في السنوات الأخيرة بسبب تعرضه لإصابات عديدة وكبر سنه.

شتيجن أكد أنه كان محبطًا حينما أخبره لوف بأن نوير سيظل الخيار الأول بالنسبة له في حراسة المرمى.

وأضاف في تصريحات صحفية: «بالتأكيد أنت تود أن تلعب، الآن توقعاتي أنني أحتاج إلى مزيد من التحسن كي أصبح حارس ألمانيا الأول».

وبعمر السادسة والعشرين، أصغر من نوير بسبعة أعوام كاملة إذ يبلغ حارس بايرن ميونيخ من العمر 33 عامًا، لم يلعب شتيجن أي دقيقة مع ألمانيا منذ بدء مشوارها المخيب في كأس العالم 2018 بروسيا.

وارتكب شتيجن بعض الأخطاء أثناء حراسته في بعض مباريات ألمانيا، وعن هذا قال: «هذه الخبرات تجعلك أقوى، الحارس هو آخر شخص يسمح له بارتكاب الأخطاء، لكن إذا أخطأ عليه أن ينسى سريعًا أو ستضيع وقتك في التفكير، الآن أستطيع التعامل أفضل، الأخطاء تحدث لكن يجب عليك أن تواصل التطور».

وحافظ شتيجن على نظافة شباكه في 14 من أصل 32 مباراة بالليجا هذا الموسم، و20 مباراة من أصل 44 خاضها في كل البطولات، فماذا عليه أن يفعل كي يحوز تلك المكانة التي يتمناها في ألمانيا؟.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى