لهذا السبب سيميوني أغلى مدربي العالم

تواجد المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني جلب لناديه أتلتيكو مدريد الإسباني الكثير من الأموال ولعل هذا سبب راتبه الكبير الذي يحصل عليه والذي جعله أغلى مدرب في العالم حصولا على راتب سنوي بقيمة 24 مليون يورو، وربما هذا أيضا سبب تجديد النادي لعقده عاما تلو الأخر، لكي يظل مع الفريق وإكمال مشروعه الذي بدأه معه منذ قدومه في صيف 2011، وهو ممثل في التأهل إلى دوري ابطال أوروبا.

فالأمر ليس مزحة، فالتأهل إلى هذه البطولة الأعرق في أوروبا هو ما جعل خزائن أتلتيكو مدريد ممتلئة بالأموال بفضل سيميوني، الذي تمكن أيضا السبت الماضي-حسابيا-من تحقيق تأهل فريقه إلى هذه البطولة للموسم المقبل. وهذا هو الشئ المهم حتى لو لم يبقى الفريق حتى شهر مارس المقبل بدون الحصول على أي لقب.

فمنذ قدوم سيميوني وتأهله إلى بطولة الشامبيونز للمرة السابعة على التوالي جلب الكثير من الأموال للروخيبلانكوس، فبمجرد التأهل فقط حصل النادي بمجموع 325 مليون يورو (بالتحديد 324.781 مليون يورو)، دون احتساب الـ 16 مليون يورو في الموسم الماضي بعد إقصائهم من الشامبيونز وفوزهم بلقب بطولة الدوري الأوربي ودون احتساب أيضا حقوق الرعاية والتلفزيون.

في موسم 2013-2014، جنى أتلتيكو مدريد 50 مليون يورو بعدما وصل إلى المباراة النهائية أمام ريال مدريد. وفي موسم 2014-2015 خرج الفريق من الدور ربع النهائي أيضا أمام ريال مدريد وحصل على قيمة 44 مليون يورو. وفي موسم 2015-2016 وصل إلى المباراة النهائية أمام ريال مدريد وحصل على 70 مليون يورو. وفي موسم 2016-2017 خرج من نصف النهائي وحصل على 61 مليون يورو.

وفي موسم 2017-2018 كان الأسوء له من حيث الأرباح بعدما خرج من مرحلة المجموعات حيث حصل على 32 مليون يورو ولكنهم زادوا إلى 47 مليون يورو بعد الفوز بلقب الدوري الأوروبي أمام أولمبيك مارسيليا. بينما هذا الموسم 2018-2019 حصل على 69 مليون يورو بعدما تم إقصائه من الدور ثمن النهائي على يد كريستيانو رونالدو ورفاقه في تورينو أمام يوفنتوس.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى