جوارديولا يسعى للتعاقد مع “ميسي الجديد”

يبدو أن المسؤولين في مانشستر سيتي الإنجليزي لن يتوقفوا عن دعم الفريق بصفقات قوية، رغم العدد الكبير من النجوم الموجودين في صفوف حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وبالرغم من وجود المدير الفني الإسباني بيب جوارديولا على رأس القيادة الفنية للفريق، فإن الصفقات القوية التي أبرمتها الإدارة في السنوات الأخيرة، ساهمت في حصد البطولات، وجلعت الفريق السماوي واحدا من أقوى الفرق في العالم.

الإدارة التي تعاقدت مع نجوم من العيار الثقيل في أغلب الأوقات، بدأت تتخذ سياسة مختلفة في الفترة الأخيرة، وهي التعاقد مع لاعبين مميزين صغار السن ليكونوا قادرين على قيادة الفريق في المستقبل.

ووفقًا لما كشفته تقارير صحفية، يتطلع مانشستر سيتي إلى التعاقد مع الموهبة الأرجنتينية الشاب تياجو ألمادا، والذي أطلق عليه لقب ليونيل ميسي الجديد نظرا لما يقدمه من مستويات رائعة.

وفقًا لصحيفة ذا صن، فإن السيتيزنس على استعداد لدفع مبلغ 20 مليون جنيه إسترليني للتعاقد مع هذا الشاب، وحتى وضع خطة طوارئ إذا فرض الفيفا حظراً على النقل.

سيتي يائس للغاية لتأمين خدمات ألمادا، حتى يتمكنوا من نقله إلى نادي جيرونا الشريك الإسباني، قبل حل مشاكلهم مع الهيئة الحاكمة لكرة القدم.

كشافو النادي جعلوا ألمادا، الذي يبلغ من العمر 18 عامًا، أولوية في الصيف ويعتقدون أن دفع مثل المبلغ الضخم سيخفف من عملية الحصول على تصريح عمل.

تشير صحيفة صن إلى أن «ألمادا يصنف كأفضل موهبة شابة في وطنه وقد برهنت مهاراته المتفجرة والذكاء على أنه الأحدث مقارنة بميسي برشلونة العظيم».

وأضافت «يعتقد الخبراء أنه يمكن أن يكون الصفقة الحقيقية وعلى الأرجح أكثر من أي لاعب آخر ليصبح قوة عالمية مثل مواطنه ميسي».

ويبدو أن ألمادا سيكون أفضل لاعب في مانشستر سيتي، على افتراض أنه مُنح وقتًا كافياً في المباريات لمواصلة تقدمه في صفوف المحترفين.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى