هل يستحق صلاح الغياب عن قائمة المرشحين لجائزة الأفضل في إنجلترا؟

غاب محمد صلاح، لاعب ليفربول، عن قائمة المرشحين لجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي رابطة النقاد الرياضيين بعد أن حققها العام الماضي.

القائمة شهدت تواجد زميلاه في ليفربول ساديو ماني وفيرجيل فان دايك بجانب ثلاثي مانشستر سيتي سيرجيو أجويرو وبيرناردو سيلفا ورحيم سترلينج ولاعب تشيلسي إيدين هازارد.

وجاء خروج محمد صلاح من القائمة أمر صادم للجمهور وخاصة بعد دوره البارز في وصول ليفربول لصدارة الدوري الإنجليزي والعودة للمنافسة على اللقب بعد غياب لسنوات.

وفي 34 مباراة لعبها المصري في الدوري الإنجليزي شارك مرة واحدة فقط بديلًا سجل 19 هدفًا من بينها 3 ركلات جزاء بمعدل هدف كل 154.3 دقيقة كما سدد 56 كرة على المرمى بنسبة دقة بلغت 63.6% وصنع 7 أهداف و55 فرصة سانحة للتسجيل، كما ساهم في 4 ركلات جزاء لفريقه.

وبالنظر مثلًا إلى زميله ساديو ماني، فقد سجل 18 هدفًا دون أي ضربات جزاء وصنع هدفًا وحيدًا ونسبة التسجيل بلغت هدفًا كل 151.4 دقيقة وسدد على المرمى 37 كرة بنسبة دقة بلغت 56%.

أجويرو هو الآخر يمتلك أرقامًا متقاربة بتسجيله 19 هدفًا من بينها 2 من ركلات الجزاء وصنع 7 أخرى بمعدل مرة كل 108.6 دقيقة وسدد 38 مرة على المرمى بنسبة دقة بلغت 50.7%.

بينما سترلينج سجل 17 هدفًا بمعدل مرة كل 136.9 دقيقة وصنع 9 أخرى وسدد 35 كرة بنسبة دقة بلغت 72.9%.

أما هازارد فقد سجل 16 هدفًا 4 من ركلات جزاء وصنع 12 أخرى وسدد 40 كرة على المرمى بدقة بلغت 74%.

العام الماضي، حينما حقق صلاح الجائزة، سجل 32 هدفًا من بينها مرة من ضربة جزاء بمعدل هدف كل 91.3 دقيقة وسدد 67 كرة على المرمى بنسبة دقة بلغت 60.4% وصنع 10 أهداف و52 فرصة سانحة وتسبب في ركلة جزاء لفائدة الريدز.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى