جماهير مانشستر يونايتد تستفز ميسي بكريستيانو رونالدو

فرض النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، نفسه نجما لمباراة فريقه برشلونة الإسباني، أمام مضيفه مانشستر يونايتد الإنجليزي، التي جرت مساء الأربعاء، على أرض ملعب استاد «أولد ترافورد» ضمن ذهاب دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ووضع برشلونة قدما في المربع الذهبي للبطولة بعد فوزه على «الشياطين الحمر» بهدف للاشيء سجله مدافع «الشياطين الحمر» لوك شو، بالخطأ في مرماه، وتنتظر الفريقين مباراة حاسمة الأسبوع المقبل في الإياب على أرض ملعب استاد «كامب نو» في مقاطعة كتالونيا.

وشهدت المباراة تعرض ميسي في إحدى الكرات الهوائية المشتركة مع مدافع مانشستر يونايتد، كريس سمولينج، لإصابة بالغة، وسقط اللاعب على أرض الملعب والدماء تنزف من أنفه وحاجبه بغزارة، وتم إيقاف اللعب، وبعدها خرج ميسي لعدة دقائق لتلقي العلاج قبل أن يعود لاستكمال المباراة، وآثار الإصابة واضحة على وجهه.

جماهير مانشستر يونايتد تستفز ميسي بأغنية غريمه التقليدي

واستغلت جماهير مانشستر يونايتد لحظة خروج اللاعب من أرض الملعب لتلقي العلاج، وظلت تهتف ضده للسخرية منه مرددة الأغنية الشهيرة «فيفا رونالدو»، والتي تخص نجم فريق يوفنتوس الإيطالي كريستيانو رونالدو، الغريم التقليدي لقائد برشلونة على مدار السنوات العشر الماضية.

وسبق لرونالدو أن لعب في صفوف مانشستر يونايتد قبل عدة سنوات في بداية مشواره الاحترافي خارج البرتغال، وتوج مع «الشياطين الحمر» ببطولة دوري أبطال أوروبا، قبل أن يرحل إلى ريال مدريد بعد ذلك ويعانق المجد لنحو 10 سنوات مع الفريق الملكي، حقق خلالها لقب البطولة القارية الأهم عالمياً 4 مرات، ومنها ثلاثية تاريخية متتالية على مدار النسخ الثلاث الأخيرة لمنافسات الكأس ذات الأذنين الكبيرتين.

وقال موقع «جيف.مي.سبورت» الرياضي، العالمي إن مشجعي مانشستر يونايتد قرروا السخرية من ميسي لحظة خروجه من الملعب بعدما تعرض للإصابة من كريس سمولينج، وأضح أن رونالدو يعتبر من اللاعبين المفضلين لدى جماهير اليونايتد بعدما أمضى ستة مواسم هناك في وقت مبكر من حياته المهنية.

وتابع الموقع أن جماهير اليونايتد رأت أنه يمكنها استفزاز اللاعب المنافس لفريقها في مباراة الأمس من خلال الغناء عن منافسه العظيم، وترديد أغنيته الشهيرة، التي تقول كلماتها: «الجري في الجناح، سمع غناء

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى