راموس من جديد.. شوكة في عين ثلاثية البايرن؟

يستقبل بايرن ميونيخ غريمه ريال مدريد برسم نصف نهائي دوري أبطال أوروبا. ويأمل البافاري تحقيق الفوز والحفاظ على أمل التتويج بالثلاثية، في ظل توقعات بتألق مدافع الريال سيرجيو راموس، الذي كان دائماً حجر عثرة أمام البايرن.
تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة يوم الأربعاء القادم (25 أبريل/نيسان 2018) إلى ملعب “أليانز أرينا”، الذي يحتضن أقوى مباريات نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بين فريقي بايرن ميونيخ الألماني، وحامل لقب النسخة الماضية ريال مدريد الإسباني.

ويسعى الفريق البافاري إلى التتويج بالكأس “ذات الأذنين”، من أجل الحفاظ على كامل حظوظه في التتويج بثلاثية تاريخية للمرة الثانية، تحت قيادة المدرب المخضرم يوب هاينكيس، فيما يأمل “الميرنغي” إنقاذ موسمه الكروي، ودخول تاريخ هذه المسابقة الأوروبية العريقة من أوسع أبوابها، كأول فريق يفوز بها ثلاث مرات متتالية في النسخة الحالية.

وغالباً ما تشهد مباراة البايرن والريال تألقاً واضحاً لمدافع “الأبيض الملكي” سيرجيو راموس، الذي قضى على أحلام العملاق الألماني اعتلاء منصة التتويج الأوروبية في أكثر من مرة، بينما يدخل بايرن ميونيخ هذه المواجهة بنية الانتقام من فريق ريال مدريد.

راموس…كابوس البايرن

استهل سيرجيو راموس تألقه أمام فريق بايرن ميونيخ سنة 2014، ففي مباراة الإياب برسم نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، تمكن مدافع ريال مدريد الصلب من هز شباك مانويل نوير مرتين وفي أقل من أربع دقائق، وهو ما قضى على كل أحلام الفريق البافاري في العودة إلى المباراة.

ولم يقتصر دور راموس على التسجيل ومنح “الميرنغي” التقدم في المباراة، بل دافع باستماته كبيرة عن مرمى الفريق، حيث وقف سداً منيعاً أمام الفريق البافاري، الذي رمى بكل ثقله بهدف تدارك نتيجة المباراة.

وأكد موقع جريدة “ماركا” أن سيرجيو راموس دائماً ما يكون محور اهتمام الصدام الكروي بين البايرن والريال، وتضيف الجريدة الإسبانية أن المدافع الإسباني غالباً ما يُظهر شخصيته القيادية وخبرته الكبيرة، التي راكمها على مدى سنوات فوق المستطيل الأخضر، في مواجهة الفريق البافاري.

مواصلة التألق

وفي السنة الماضية، عاد راموس إلى هوايته المُفضلة في التألق أمام فريق بايرن ميونيخ، فقد قدم قلب دفاع “الأبيض الملكي” أداء رائعا في مباراة ذهاب ربع نهائي أبطال أوروبا أمام الفريق البافاري، وساعد فريقه ريال مدريد على العودة بفوز ثمين بـ2-1.

أما في لقاء الإياب، فقد كان راموس مرة ثانية في موعد مع الحدث؛ إذ مرر كرة هدف التعادل الثاني إلى نجم الفريق الأول كريستيانو رونالدو، وهو ما قضى على كل آمال الفريق البافاري بالتأهل إلى الدور المقبل.

ويبدو أن راموس عاقد العزم مرة ثانية على التألق أمام البايرن يوم الأربعاء المُقبل، إذ أكد في تصريحات صحفية نقلها موقع جريدة “آس” أن ريال مدريد، يمتلك فرصة العبور للدور النهائي على حساب البايرن والدفاع عن لقبه.

الانتقام نصب العين!

ويدخل فريق بايرن ميونيخ المباراة وعينه على رد الصاع إلى ريال مدريد، الذي حرمه من التتويج بالكأس “ذات الأذنين” في أكثر من مرة في السنوات الأخيرة، حيث سيكون هذا الصدام الكروي الكبير فرصة سانحة للفريق البافاري، من أجل الانتقام من “الميرنغي” واستعادة هيبته الكروية الأوروبية من جديد، خاصة وأن قائد سفينة الفريق هذه السنة مدرب من حجم كبير ( يوب هاينكيس)، يمتلك باعاً كبيراً في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وقد يفوز من جديد بالثلاثية مع بايرن ميونيخ، التي حققها معه قبل أربع سنوات.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى