كوتينيو يكشف لزملائه موقفه من مغادرة الفريق

يدرس البرازيلي فيليبي كوتينيو لاعب خط وسط نادي برشلونة الإسباني الرحيل عن ملعب «كامب نو» بنهاية الموسم الجاري، وذلك بسبب شعوره بعدم التأقلم على الأجواء، حسبما أكدت تقارير صحفية إسبانية.

وذكرت صحيفة «سبورت» الإسبانية أن كوتينيو أفصح عن رغبته تلك لزملائه بمنتخب البرازيل خلال المباراتين الوديتين الأخيرتين أمام بنما وجمهورية التشيك، وقال لهم ووفقًا للصحيفة المقربة من أروقة برشلونة: «أفكر في الرحيل عن البرسا، أعلم أنه قرار صعب، لكن قد يكون الأفضل لمسيرتي».

ويفضل الدولي البرازيلي الذي سيكمل في يونيو المقبل عامه السابع والعشرين قيادة مشروع رياضي لأحد الأندية الكبرى في أوروبا، كما كان في السابق مع نادي ليفربول الإنجليزي، عن الاستمرار في برشلونة مع عدم لعب دور بطولي داخل الفريق والاستمرار في الجلوس على دكة البدلاء.

وأشارت «سبورت» إلى أن اللاعب لم يبلغ إدارة النادي بأي شيء بخصوص نيته الرحيل في الصيف القادم، بعد موسم ونصف بقميص البلوجرانا.

وأضافت أن النادي كان قد أكد لوكلاء اللاعب ثقته التامة في كوتينيو، الذي لا يلعب دورا أساسيا في تشكيلة المدرب إرنستو فالفيردي، وبالأخص في الموسم الحالي.

وكشفت أن النادي سيعقد اجتماعا آخر مع وكلاء كوتينيو عقب انتهاء الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا، حيث يخوض برشلونة مباراة صعبة أمام نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي في إبريل المقبل.

جدير بالذكر أن كوتينيو يعد أغلى صفقة أبرمها نادي برشلونة، عندما انتقل إلى صفوفه في يناير 2018 قادما من «الريدز» مقابل 160 مليون يورو، موقعا على عقد يضم له الاستمرار حتى صيف 2023.

وشارك كويتينيو خلال الموسم الحالي في 40 مباراة بكافة البطولات، سجل خلالها تسعة أهداف، وصنع خمسة آخرين، وذلك في 2521 دقيقة لعب.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى