فاسكيز: ضحيت بالكثير من أجل ريال مدريد

أكد اللاعب لوكاس فاسكيز لاعب فريق ريال مدريد الإسباني أنه لم يُفكر ولو للحظة في ترك فريقه على الرغم عن الأخبار التي انتشرت خلال الفترة السابقة، بشأن رغبة الإدارة في رحيله حسبما أشاروا.

وتحدث اللاعب لصحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية اليوم الخميس قائلاً: «جئت من مدينة صغيرة لا يسكنها الكثير للعيش في مكان آخر من أجل كرة القدم، تركت عائلتي وأصدقائي وكل شيء، وجودي في مدريد كان حلما منذ الصغر».

وأضاف قائلاً: «بمجرد وصولي للنادي الملكي وهناك أكثر من شائعة لاحقتني على صعيد الرحيل وما شابه، لعل آخرها كانت أخبار إعارتي لصفوف فريق ديبورتيفو ألافيس، لكنني لم أكترث لذلك، رغبتي حينها كانت الاستمرار في صفوف الفريق وتقديم كل شيء ممكن».

ويتعافى اللاعب الإسباني حاليا من الإصابة التي ضربته خلال مباراة أياكس الهولندي، إذ شهدت تلك المواجهة خروج الأبيض من الدور ثمن النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا.

وأتم حديثه قائلاً: «لدي اهتمامات كثيرة في كرة القدم خارج إسبانيا، لكني لا أعرف أي شيء عن اللعب لفريق آخر خلال الفترة المقبلة، أنا لاعب في صفوف فريق ريال مدريد، ولنرى ماذا سيحدث».

وخاض فاسكيز مع ريال مدريد 173 مباراة في مسيرته بشكل عام، سجل 37 هدفًا، وصنع 63 هدفا، بواقع 16.619′ دقيقة لعب، لكنه هذا الموسم وقبل إصابته ساهم في 37 مباراة، مسجلا 5 أهداف وصانعا 4 أخرى.

فيما استطاع لوكاس الفوز بعشر بطولات مع ريال مدريد، لعل أبرزها النسخ الثلاث من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم تواليا مع الفرنسي زين الدين زيدان، والذي بدوره عاد من جديد لتولي المهمة الفني بعد إقالة الأرجنتيني سانتياجو سولاري لسوء النتائج والخروج من بطولتي الكأس ودوري الأبطال.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى