بالوتيلي يرفض العودة لإيطاليا

يبدو أن الإيطالي ماريو بالوتيلي قد طفح كيله إزاء الانتقادات الشديدة التي ما زال يواجهها، رغم تألقه مع فريقه أوليمبيك مرسيليا الفرنسي، الذي لم يكن كافياً لاستدعائه إلى منتخب إيطاليا، في آخر مباراتين أمام فنلندا وليشتنشتاين.

وهاجم سوبر ماريو، على حسابه في شبكة (إنستغرام)، منتقديه، وأشار إلى احتمالية رفضه العودة إلى “الأتزوري” في حال تم استدعاؤه.

وكتب بالوتيلي: “قد تحتاج إيطاليا إليّ يوما ما، لكني قد أرفض بعد سنوات من تعرّضي للإهانة وعدم التقدير، لست إنساناً آلياً ولا أحمق.. في كثير من الأحيان لا أرد لتجنب المشكلات والتوتر، لكني أسمع وأرى كل شيء، وقد طفح الكيل”.

وتابع: “أطلب فقط احترامي بقدر ما أحترم أنا إيطاليا”. وكان بالوتيلي (28 عاماً) قد عاد إلى منتخب إيطاليا، في مايو/أيار الماضي، عندما قرر المدير الفني، روبرتو مانشيني، استدعاءه، بعد غيابه عن “الأتزوري” منذ مونديال 2014 في البرازيل. إلا أن الأداء المحبط الذي قدمه دفع مانشيني إلى استبعاده مجدداً، خاصة بعد الانتقادات العديدة التي وُجهت للاعب، وتم وصفه تارة بـ”الأحمق” وتارة بـ”البدين”.

وبالإضافة إلى الانتقادات التي يواجهها بالوتيلي بسبب الأداء، يعاني اللاعب دائماً من الهتافات العنصرية بسبب بشرته السمراء.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى