إنريكي: سنخسر إن تمت مقارنتنا بجيل 2008

أكد لويس إنريكي، مدرب المنتخب الإسباني، جاهزية ماركو أسينسيو، لاعب ريال مدريد لخوض مباراة الغد أمام النرويج بعد تلقيه ضربة خلال تدريبات «لا روخا» في الأيام الماضية.

ويستعد الماتادور الإسباني لخوض مباراة النرويج غدًا السبت 23 مارس ضمن مباريات التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية 2020، ثم مباراة مالطا يوم الثلاثاء 26.

وكشف إنريكي حالة ماركو أسينسيو خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، قائلا: «هذا صحيح أنه تلقى ضربة في العضلة النعلية، وانضم للمجموعة بشكل تدريجي، واليوم سيتدرب بدون مشكلة، وسيكون متاحًا في مباراة الغد».

وحول تواجد 41 لاعبًا طوال 4 استدعاءات، أضاف مدرب «لاروخا»، قائلا: «يعجبني أن أمتلك 11 لاعبًا و23 لاعبًا دائمًا يكون مستحيلاً، لأنها ستكون عملية طويلة، ولا يوجد وقت لهذه التجارب نظرًا لبدء المباريات الرسمية، ولكن سأستمر في تجربة اللاعبين».

وتابع: «لقد شاهدت لاعبين ذي مستوى متطور واخترت 23 لاعبًا اعتقادًا بأنهم الأفضل خلال هذه المواجهات، وسأكون سعيدًا عندما يقدم الجميع أفضل ما لديه، علينا تكوين منتخب جديد، وهذا يتحقق مع الوقت والمباريات والنتائج الجيدة».

وحول مواجهة النرويج، أكد مدرب المنتخب الإسباني: «منتخب ذو منافسة بدنية تفوق قوتنا، ويلعبون كرة مباشرة، ولديهم مهاجمين رائعين، وأطراف جيدة، وسنحاول إيقاف هجماتهم والاستحواذ على الكرة».

وأردف إنريكي عن حاجة الحارس الإسباني دي خيا لتقديم مباراة جيدة، قائلا: «لدي ثقة كبيرة في جميع اللاعبين والوقت سيكشف مدى صحة أو خطأ قراراتي».

وفيما يتعلق بالثنائي سيرجيو بوسكيتس ورودريجو، قال: «حققنا صلابة من قبل ولكن لم يعجبني أننا استقبلنا هدفًا أمام إنجلترا، وفي مباراة كرواتيا كنا قادرين على الفوز بالمباراة حتى الدقيقة 85».

وعن تسمية هذه المرحلة بالانتقالية: «اللقب الأخير حققناه منذ 3 بطولات، ولكنني سأتحدث عن مشروعي وهذا المجموعة من التصفيات تعتبر كبيرة، لأن هؤلاء اللاعبين قدموا الكثير والبعض منهم اعتزل، والآن نبحث عن فرصة أخرى للفوز، وتحقيق الألقاب ليس أمرًا سهلاً».

ورد إنريكي على مقولة أن أفضل منتخب كان في عام 2008، قائلا: «هذا رأي، وأعتقد أننا سنخسر في حالة المقارنة مع من فاز بكأس العالم أو أمم أوروبا، لهذا علينا المقارنة مع الآخرين، ونبدأ من حيث كنا».

واختتم إنريكي حديثه بالرد على استقبال المنتخب 8 أهداف خلال مباريات شهدت تواجد 14 مدافعًا، قائلا: «لا داع لتحسين صورة النتائج، وهناك بعض اللاعبين قدموا أشياء إيجابية وأخرى كانت سلبية، وعلينا تحسين الأداء».

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى