مطالب الإسبان تعقد مهمة إدارة مانشستر يونايتد

أكدت تقارير صحفية بريطانية أن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي رفض الرضوخ لطلبات الثنائي الإسباني خوان ماتا وأندريه هيريرا، المادية، إذ إن الإدارة تريد استمرارهما بالفريق، إلا أنهما يريدان زيادة في رواتبهما، مما جعل المفاوضات تتعثر بين الجانبين.

ووفقًا لصحيفة «ميرور» فإن إدارة الفريق ترى أن مطالب اللاعبين المالية عالية جدًا وليست منطقية بالمرة، خاصة الباسكي هيريرا الذي يريد أكثر من ضعف راتبه الحالي البالغ 120 ألف جنيه إسترليني.

ويعد السبب الرئيسي وراء ذلك التذمر من قبل اللاعبين هو الراتب الذي يدفعه مانشستر يونايتد للنجم التشيلي ألكسيس سانشيز، إذ يتحصل لاعب برشلونة وآرسنال السابق على 20 مليون يورو سنويا.

وألمحت الصحيفة، إلى أن مانشستر يونايتد يرى أن الزيادات التي يطلبها الثنائي الإسباني لا تتوافق مع وضعهما كلاعبين غير أساسيين في تشكيلة الفريق خلال المستقبل القريب، مما يجعل رحيلهما خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة وارد جدا.

وأوضحت الصحيفة أن إدارة النادي الإنجليزي وافقت على زيادة راتب الحارس الإسباني ديفيد دي خيا، إذ كان يتحصل في البداية على 200 ألف إسترليني كل أسبوع، وبعد الزيادة وصل إلى 350 ألفًا، لكن دي خيا يطلب راتبًا في حدود 500 ألف في الأسبوع الأمر الذي من الممكن أن يكون عائقا في استمرار الأخير بالفريق.

وفقًا لما نشرته صحيفة «ذا صن» البريطانية خلال الأيام القليلة الماضية، فهناك محادثات بين ريال مدريد ومانشستر يونايتد حول إتمام صفقة تبادلية بين الفريقين تخص دي خيا وتيبو كورتوا.

لكن حارس تشيلسي وأتلتيكو مدريد السابق أبلغ إدارة سانتياجو برنابيو أنه إذا ما قرر النادي رحيله، فيحبذ الانضمام إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

وقدم الحارس البلجيكي الدولي، 150 مباراة في تشيلسي قبل الانضمام إلى ريال مدريد وساعد فريقه في الفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الاتحاد الإنجليزي.

وكان ريال مدريد قاب قوسين أو أدنى من التعاقد مع دي خيا خلال عام 2015، لكن النادي الإنجليزي أعلن أن هناك خطأ تقنيًا عطل إتمام انتقال ديفيد لصفوف الأبيض، ووصفت حينها بالصفقة التي عطلها «الفاكس».

وبعد عودة زين الدين زيدان لصفوف فريق ريال مدريد من جديد، وخلال المباراة الأولى له ببطولة الدوري أمام سيلتا فيجو، اعتمد على الكوستاريكي كيلور نافاس، وذلك بعد سانتياجو سولاري المدرب السابق على البلجيكي تيبو كورتوا، ومن حسن الحظ أن نافاس قدم مباراة رائعة أمام سيلتا مما نال ذلك استحسان الجماهير وزيدان نفسه.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى