فاران.. فاقد التركيز مع ريال مدريد

كشفت صحيفة «ليكيب» الفرنسية عن رغبة رافاييل فاران في الرحيل عنريال مدريد خلال موسم الانتقالات الصيفية القادمة، ولكن هذه التقارير لم تكن مفاجئة للاعبي الفريق الأبيض، خاصة أنه يقدم أداءً باهتًا منذ بداية الموسم الحالي، ويرونه يفتقد للتركيز في المباريات.

وبالحديث عن أدائه في المباريات نجد غياب فاران في الخط الدفاعي، مثلما حدث في مباراة ريال مدريد أما ليفانتي والتي خسر بها النادي الملكي بثانية مقابل هدف وحيد في ملعب «البرنابيو» أو هزيمة كلاسيكو الخماسية أمام برشلونة في أكتوبر الماضي، في المباراة التي أهدى بها الهدف الثاني للنادي الكتالوني عن طريق ارتكاب ضربة جزاء لصالح المهاجم الأوروجواياني لويس سواريز.

أداء باهت من دون راموس
ويرى البعض أن فاران يقدم أداءً سيئًا من دون مشاركة قائد «المرينجي» راموس، خاصة أنه يعتبر زميله في قيادة الفريق والرجل الذي يدافع عن مدريد، ولكن في غياب راموس ومزاملة ناتشو يرتكب أخطاء فادحة، مثلما شاهدنا في مباراة أياكس أمستردام والتي فاز بها الفريق الهولندي برباعية مقابل هدف وحيد.

وحدث الأمر نفسه أيضًا في مباراة الموسم الماضي أمام يوفنتوس الإيطالي، عندما غاب راموس بسبب العقوبة، في مباراة إياب دور ربع نهائي دوري أبطال أوروبا والتي انتهت بهزيمة ريال مدريد بثلاثية مقابل هدف وحيد.

غياب الدور القيادي

ومن أبرز المشكلات الأخرى التي ارتكبها فاران هي غيابه عن تأدية دور القائد في ظل الأزمات الكبيرة تحديدًا في الأسابيع الأخيرة، عندما بدأت سلسلة الهزائم أمام جيرونا ثم مرتين أمام برشلونة وآخرها كانت أمام أياكس.

وخلال هذه المباريات ذهب العديد من لاعبي النادي الملكي إلى المنطقة الإعلامية، من بينهم راموس، قائد الفريق ولاعبون آخرون لم يحصلوا على شرف القيادة مثل كورتوا وأودريوزولا ولوكاس فاسكيز وكارفاخال وناشتو وكاسيميرو وكروس، أيضًا لم يظهر بنزيما ومارسيلو بغض النظر عن التماس العذر للبرازيلي خاصة أن سولاري لم يستدعه لتلك المباراة.

وظهر فاران مرة واحدة فقط خلال هذا الموسم أمام الكاميرات في المنطقة الإعلامية، بعد الهزمية أمام ألافيس في الجولة الثامنة من الدوري الإسباني والتي انتهت بهزيمة الريال بهدف نظيف.

ويفتقد فاران وبنزيما إلى أداء الدور القيادي، خاصة أنه كان من المفترض أن يعطوا خطوة للأمام في يوم الإقصاء من دور الـ 16 في بطولة «التشامبيونزليج»، مقارنة بزملائه اللاعبين الذين يؤدون هذا الدور مثل كافارخال وناتشو وكروس ولوكاس.

جدير بالذكر أن المدافع الفرنسي منذ انضمامه إلى ريال مدريد استطاع التتويج بالعديد من البطولات المحلية والأوروبية، ووصلت عدد ألقابه إلى 16 لقبًا، بينها: 2 دوري إسباني، 4 دوري أبطال أوروبا، 2 كأس سوبر إسباني، نسخة واحدة لكأس ملك إسبانيا، 3 بطولات لكأس السوبر الأوروبي، و4 بطولات لكأس العالم للأندية، هذا بالإضافة إلى التتويج بالنسخة الماضية من بطولة كأس العالم التي أقيمت بروسيا رفقة منتخب فرنسا.

شاهد أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى